رياضة

السنغال واليابان يسعيان لتكرار إنجاز مونديال 2002

لم تعد اليابان والسنغال بحاجة إلى أكثر من نقطة واحدة من مباراتيهما المقررتين، غدا، أمام بولندا كولومبيا لحسم تأهلهما إلى الدور الثاني ببطولة كأس العالم لكرة القدم، وذلك في نسخة البطولة المقامة حاليا بروسيا.

وشهدت الجولتان الأولى والثانية من مباريات المجموعة الثامنة بالمونديال، فوز اليابان على كولومبيا 2-1 وتعادلها مع السنغال 2-2، بينما خسرت بولندا أمام السنغال 1-2، وأمام كولومبيا 0-3، ليحسم خروج بولندا من منافسات الدور الأول.

وتتصارع منتخبات السنغال واليابان وكولومبيا على بطاقتي التأهل من المجموعة، وهو ما يحسم عبر الجولة الثالثة الأخيرة من مبارياتها عندما يلتقي المنتخبان الياباني والبولندي على ملعب “فولجوجراد أرينا” تزامنا مع مباراة السنغال وكولومبيا على ملعب “كوسموس أرينا”.

ويتقاسم المنتخبان السنغالي والياباني المركز الأول برصيد 4 نقاط لكل منهما ويليهما منتخب كولومبيا برصيد 3 نقاط ومنتخب بولندا بدون رصيد من النقاط.

وتتأهل اليابان، التي تشارك في المونديال للمرة السادسة، إلى دور الـ16 بحصد نقطة واحدة فقط غدا، كما تتأهل في حالة الهزيمة، لكن بشرط فوز السنغال على كولومبيا.

وفي حالة فوز أو تعادل المنتخب الياباني في مباراة اليوم، ستكون المرة الثانية فقط في سجل مشاركاته المونديالية التي يتفادى فيها تلقي أي هزيمة في مبارياته بدور المجموعات، وكانت المرة الأولى في نسخة 2002 التي أقيمت بكوريا الجنوبية واليابان.

وأبدى الفريق الياباني إصرارا على تحقيق الفوز في مباراة الغد، وقد صرح ماكوتو هاسيبي قائد الفريق قائلا في المعسكر المقام بمدينة كازان “المنتخب الياباني ليس الفريق الذي يخوض مباراة بهدف حصد نقطة واحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى