أخبار عاجلةأهم الأخباررياضة

الرابطة تستعد لاستئناف الدوري ولا دخول للملعب بدون PCR

عقدت الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم اجتماعا أمس مع السلطات الصحية بحضور رؤساء الرابطة الهاوية الثانية ورابطة ما بيت الجهات بحضور عمار بهلول كممثل عن الفاف وهذا لوضع القوانين التي تسير سير الدوري في زمن الكوفيد.

واستندت الرابطة في سن هذه القوانين غير العادية على ما صدر عن الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم مؤخرا بمناسبة اجراء الجولة الثالثة والرابعة لتصفيات الكان بحيث قررت الرابطة السير بجملة من الأطر التي تهدف لحماية اللاعبين والطواقم الفنية وهذا بوضع شروط وبروتوكول صحي محكم على هامش اجراء المباريات.

وخرج الاجتماع الذي حضره الأمين العام للرابطة والفاف وممثل عن سلك التحكيم بجملة من القوانين على غرار الابقاء على عدد 18 لاعبا في ورقة المباراة الى جانب اجراء 5 تغييرات في 3 مراحل كما هو معمول به حاليا في أوروبا على أن يجلس البدلاء عن كل فريق في المنصة عوض مقعد البدلاء في ما سيسمح ل30 شخصا فقط من التواجد في الملعب عن كل ناد بما في ذلك اللاعبين والطواقم مع السماح ل10 مسيرين لاكمال القائمة التاي تضم في نهاية المطاف 40 شخصا من كل فريق يستوجد على كل واحد منهم احضار نتائج سلبية لفحص PCR ضد الكوفيد.

التأجيل مستبعد رغم الاصابة !

 

أما بخصوص شروط اجراء المباريات فقد استقر الاجتماع على تفادي التأجيلات بحيث سيكون كل فريق مجبرا على المشاركة بتكملة من الفريق الرديف في حالى اصابة 12 لاعبا أو أكثر من تعداده المكون من 27 لاعبا مع تأجيل مباراة الرديف، وهذا يعني أن الفريق الذي يغيب عنه 11 عنصرا بداعي الكوفيد يتقدم للمباراة بمجموع 16 عنصرا مع اجراء مباراة الرديف أما اذا بلغ عدد اللاعبين 15 أو أكثر فان التشكيلة سيتم تدعيمها بلاعبين من الرديف مع تأجيل للقاء هؤلاء.هذا وسيتولى محافظ مختص بالكوفيد تسيير المباراة بحيث سيكون الأول في الملعب قبل التحاق الفريقين وسيحرص شخصيا على احترام التدابير الوقائية ولن يتوانى رفض تواجد أي عنصر لا يحضر الوثيقة الشهيرة في محيط الملعب.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى