أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

الرئيس تبون: “البعد عن الوطن صعب وأتمنى أن تكون سنة 2021 أحسن من سابقتها”

وعد الرئيس تبون في أول ظهور بعد رحلته العلاجية، بمواصلة العمل في جميع المجالات، السياسية والاقتصادية وكذا الاجتماعية خصوصا التكفل بالفئات الهشة والمعوزة.

و كان في استقبال الرئيس تبون رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش، الوزير الأول عبد العزيز جراد، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق سعيد شنقريحة و مدير ديوان رئاسة الجمهورية نور الدين بغداد دايج.

و قال رئيس الجمهورية في كلمة مقتضبة لدى وصوله أن “البعد عن الوطن صعب خصوصا على من عليه مسؤوليات”. و بعد أن حمد الله على العودة إلى أرض الوطن معافى، قال أنه لم يبق إلا القليل ليكون شفاءه كاملا.

و أضاف: “أتمنى للشعب الجزائري برمته كل الخير. سنة جديدة ملؤها السعادة و قضاء الحاجة خصوصا للمحتاجين و المعوزين”، مؤكدا في ذات السياق أن الدولة مجندة صباحا و مساء لمساعدتهم.

و قال أن كل مؤسسات الدولة مجندة لذلك و في مقدمتها الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني. و في الأخير تمنى الرئيس تبون “ان تكون سنة 2021 أحسن بكثير من سنة 2020”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى