رياضة

الدور نصف النهائي لكأس الجمهورية / ش القبائل – م الجزائر  اليوم بداية من الساعة الـ16:00 بقسنطينة  .. كلاسيكو مثير بين الكناري والعميد على مقعد في النهائي

 يحتضن ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، عشية اليوم الجمعة قمة نارية تجمع بين شبيبة القبائل والضيف مولودية الجزائر، برسم الدور نصف النهائي لكأس الجمهورية، في لقاء مفتوح على كل الاحتمالات، يسعى من خلاله الكناري والعميد لبلوغ النهائي والعمل على التتويج بالكأس الغالية في نهاية المشوار.

وتعتبر المباراة ثأرية بالنسبة للمولودية، بعد الهزيمة المرّة التي تكبدوها أمام الشبيبة في البطولة، أمّا رفقاء القائد السعيد بلكالام، فسيدخلون هذه المباراة بشعار تأكيد العودة القوية منذ مجيء المدرّب يوسف بوزيدي.

ومن المنتظر أن يعرف ملعب حملاوي توافدا جماهيريا كبيرا لهذا العرس الكروي، لاسيما من جانب أنصار شبيبة القبائل الذين استفادوا من حصّة الأسد فيما يخصّ عدد التذاكر، كون أنّ فريقهم يعتبر الفريق المضيف، بينما اكتفى أنصار العميد باقتناء 3200 تذكرة فقط، علما أنّ إدارة ملعب حملاوي طرحت 32 ألف تذكرة للبيع.

أمّا من الجانب التقني، فستعرف التشكيلة الأساسية لشبيبة القبائل بعض التغييرات بعد عودة نسيم يطّو من الإصابة، وغياب كلّ من زيري حمّار وهواري فرحاني بسبب عدم تعافيهما بشكل كامل، كما من المنتظر أن يعتمد بوزيدي على صانع الألعاب الشاب الياس بن يوسف الذي سيعوّض حمّار، خصوصا أنّ الأداء الذي قدّمه أمام وفاق سطيف في الجولة الماضية، جعل الطاقم الفنّي يجدّد الثقة فيه.

من جهتها، ستعرف تشكيلة العميد غياب الحارس فوزي شاوشي المعاقب لأربع مباريات نافذة، حيث سيحلّ مكانه فريد شعّال، بالإضافة إلى متوسّط الميدان الملغاشي أمادا المصاب، أما في محور الدّفاع فلا تزال الشكوك تحوم حول مشاركة أيوب عزّي بسبب الآلام التي لا يزال يعاني، ومن المنتظر أن تتحدّد مشاركته اليوم، رغم أن نسبة تواجده ضمن التشكيلة الأساسية تبقى كبيرة.

عوينة لإدارة اللقاء

 على صعيد آخر، إختارت اللجنة المركزية للتحكيم، الحكم السعيد عوينة، لإدارة مباراتي نصف نهائي كأس الجمهورية، المقررة اليوم.

وكشف الموقع الرسمي للإتحاد الجزائري لكرة القدم، عن اختيار الثلاثي كيشيدا، بن حمودة، وفاشي لمساعدة عوينة في أداء مهامه.

بوزيدي يستهدف ثاني نهائي في مسيرته التدريبية

رفع مدرب شبيبة القبائل، يوسف بوزيدي التحدي لتجاوز عقبة مولودية الجزائر، في المواجهة التي ستجمع الفريقين اليوم بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، وبلوغ ثاني نهائي لكأس الجمهورية في مسيرته التدريبية، وعبّر بوزيدي  عن تفاؤله في تخطّي عقبة “العميد”، مؤكدا في الوقت ذاته أنّ مباراة يوم غد بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، ستلعب على جزئيات صغيرة.

وقال بوزيدي قبل توجه تشكيلة الكناري لقسنطينة: “نحن جاهزون للمباراة ونسعى إلى التأهل لنهائي الكأس، لاسيما أنّ اللاعبين تحرّروا نفسيا، وهو ما سيشجعهم للفوز مرّة أخرى على المولودية”، وأضاف: “على المستوى الشخصي، أسعى إلى التواجد في ثاني نهائي خلال مشواري التدريبي، بعدما قدت نصر حسين داي إلى النهائي، غير أننا ضيعناه أمام المولودية“. ورغم أهمية المباراة إلا أنّ المدرّب بوزيدي طالب أنصار الفريقين إلى التحلي بالروح الرياضية، معتبرا أنّ العلاقة الأخوية التي تربط مناصري الكناري والعميد لا يجب أن تتدهور بسبب مباراة في كرة القدم.

كازوني واثق من قدرة لاعبيه بتخطي الكناري

عبّر مدرب مولودية الجزائر بيرنار كازوني، عن تفاؤله الكبير بقدرة أشباله على تجاوز شبيبة القبائل، عشية اليوم الجمعة، في الدور نصف النهائي لكأس الجمهورية، مؤكدا أنّ اللقاء الأخير بين الطرفين والذي انتهى لصالح “الكناري” ليس معيارا بما أنّ لقاءات البطولة والكأس تختلف كثيرا.

وقال كازوني في تصريحاته “المواجهة أمام شبيبة القبائل في نصف نهائي كأس الجزائر ستكون مختلفة عن تلك التي لعبناها في البطولة، لأن الخاسر هذه المرة سيقصى مباشرة، وسنعمل على التحضير لهذا الموعد بأفضل طريقة ممكنة لتحقيق الفوز والتأهل، وذلك سواء لعبنا في أرضية حملاوي بقسنطينة أو غيرها”، وأردف “بالروح التي نتميز بها في الفترة الأخيرة، فإننا سنقدم مباراة كبيرة أمام الكناري”.

إدارة العميد تطعن في عقوبة شاوشي

 تقدمت إدارة مولودية الجزائر بطعن للجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم من أجل إعادة النظر في العقوبة القاسية التي تعرض لها حارس الفريق فوزي شاوشي.

ولم تهضم إدارة “العميد” العقوبة القاسية التي تعرض لها شاوشي، حيث سيغيب عن 4 لقاءات القادمة، رغم أنه الضحية، بعدما تعرض للشتم من قبل أحدى جامعي الكرات في “الكلاسيكو” الذي انتهى بخسارة قاسية لمولودية الجزائر أمام شبيبة القبائل بهدف لثلاث، قبل أن يتعرض للطرد من قبل الحكم غربال.

وتأمل إدارة الموولدية في تخفيف عقوبة فوزي شاوشي، ليكون ضمن التشكيلة في المباريات المقبلة لاسيما وأن العميد يصارع على لقب البطولة الوطنية وكذا يتواجد في نصف نهائي كأس الجمهورية، حيث ترى أن ما قام به ابن مدينة برج منايل، طبيعي، لاسيما وأنه تعرض للشتم قبل التشاجر مع جامع الكرات.

مخطط أمني محكم بقسنطينة لتأمين الكلاسيكو

قامت السلطات الأمنية لولاية قسنطينة بإعطاء إشارة انطلاق مخطط أمني محكم لتفادي أي انزلاقات ممكنة بين جماهير فريقي شبيبة القبائل ومولودية الجزائر، خاصة بعد الحملة الشرسة التي شنتها بعض الأطراف والتي تجعل اللقاء حامي الوطيس سواء في أرضية الميدان أو في المدرجات.

كشف عميد الشرطة مراد بوضرسة رئيس المصلحة الولائية للأمن العمومي، بقسنطينة أمس، في تصريحات أدلى بها للصحافة على هامش تفعيل المخطط الخاص أن مصالحه هيئت كل ظروف الراحة لزوار المدينة الذين سيتوافدون بقوة من كل مكان لحضور ما سماه العرس الكروي.

وقال بوضرسة:”مصالح أمن قسنطينة سطرت برنامج عمل لتأمين اللقاء انطلاق من وصول الفريقين الى المدينة بالإضافة لتأمين حكام اللقاء والأنصار المتوقع حضورهم وتوافدهم على قسنطينة، سواء من جماهير المولودية أو الشبيبة، كل الاجراءات متخذة لكي تجرى المباراة في روح رياضية ونداؤنا للأنصار أن يتسموا بالروح الرياضية وأن يستمتعوا بالمباراة”

وأكد نفس المسؤول أن عقوبات صارمة تنتظر المشوشين والذين سيتنقلون إلى الملعب لزرع الفتنة، بحيث أكد العميد أن مدينة قسنطينة سترحب بضيوفها لكن مصالح الأمن ستعاقب بصرامة بالغة كل الذين سيتجرؤون ويزرعون البلبلة في صفوف الفريقين: “نرحب بكل الضيوف في مدينة قسنطينة المضيافة، ومصالحنا تعمل على انجاح العرس الكروي لكن في المقابل إجراءات قانونية صارمة تطبق على من تسول له نفسه الاخلال بالنظام العام”.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى