أخبار عاجلةرياضة

الدور التمهيدي الثاني لكأس “الكاف”.. الوفاق يبحث عن الضمان وتدشين المنافسة بأمان

يدشن نادي وفاق سطيف، غدا، مشاركته في منافسة كأس الكونفيديرالية الإفريقية لكرة القدم، بمواجهة نادي رونيسانس التشادي، بداية من سا 15:00 على ملعب “إدريس محمد أويا” ضمن فعاليات ذهاب الدور التمهيدي الثاني من المنافسة القارية.

بعدم الاعفاء من الدور التمهيدي الأول سيكون أشبال المدرب الكوكي، على موعد مع أول مباراة قارية لهم، على أمل للعودة بنتيجة إيجابية من التشاد ومواصلة تألقهم في الموسم الكروي الجديد، وكذا تسهيل مهمتهم في مباراة العودة المقررة في 5 أو6 جانفي المقبل.

وسيعمل “النسر الأسود” السطايفي -الذي لم ينهزم منذ 30 نوفمبر 2019 ومتصدر بطولة الرابطة الأولى- على الحفاظ على نفس الديناميكية والإطاحة بمضيفه “النهضة” الذي تأهل على حساب النادي الغيني كمسار (الذهاب: 0-0، الإياب: 1-0). وتحسبا لهذا اللقاء، استدعى مدرب وفاق سطيف، التونسي نبيل الكوكي، 26 لاعبا مع تسجيل غياب بعض الركائز على غرار المهاجم الحبيب بوقلمونة (الغائب منذ عدة أسابيع)، الحارس بركي خيري والمدافع حسين لعريبي بسبب الإصابة.

و من جانبه، صرح مدرب وفاق سطيف، نبيل الكوكي الذي اختار 26 لاعبا مؤهلا للمنافسة القارية لتمثيل وفاق سطيف في أول مقابلة إفريقية بعد غياب دام سنتين (منذ أكتوبر 2018)، أن الوفاق سيدخل المنافسة الإفريقية باسمه “الثقيل”، في إشارة إلى هيبة الوفاق على الصعيد القاري و عزمه على التحليق عاليا في سماء إفريقيا ككل مرة يشارك فيها النسر الأسود في المنافسات القارية    وقال الكوكي: “علينا لعب لقاء الذهاب كلقاء فاصل دون انتظار لقاء العودة ودون النظر إلى أي ظرف بهدف العودة بنتيجة إيجابية من نجامينا تسهل المأمورية في لقاء الإياب بالرغم من أننا سنلعب ضد منافس مجهول في و بلد مغاير وفي ظروف مختلفة” .  واعتبر مدرب الوفاق أن النتائج الإيجابية والفوز في آخر مقابلة في البطولة قبل المواجهة الإفريقية من شأنها أن “تجعل المعنويات عالية وهو أمر جد مساعد للمجموعة”.

من جهته، أكد الحارس المخضرم سفيان خذايرية أنه و زملاءه عازمون على المواصلة في نفس نسق البطولة الوطنية مشيرا إلى أن “الكل جاهز و التركيز على عدم تلقي أهداف في مقابلة الذهاب و العودة بنتيجة إيجابية من تشاد ضد فريق لا نعرف عنه الشيء الكثير” .و عن غياب كل من ياسر برباش و لعريبي و مليك توري و لحبيب بوقلمونة في صفوف وفاق سطيف عن هذه السفرية، أكد نبيل الكوكي أن هذه الغيابات “غير مؤثرة و أن اللاعبين الـ26 الموجودين تحت التصرف جاهزين لرفع التحدي” .  وسيدير هذا اللقاء طاقم تحكيم من افريقيا الوسطى بقيادة كوليسالا مبانغي أندري ومساعدة مواطنيه جوزبين لوكنر مالونغا و ويلفريد أوريا.

يذكر أن آخر مشاركة قارية لوفاق سطيف تعود إلى أكتوبر 2018 حين أقصي في الدور نصف النهائي من منافسة رابطة أبطال إفريقيا بعد فوزه على نادي الأهلي المصري ( 2 -1) بملعب ال8 ماي 1945 بسطيف بعد خسارته في مقابلة الذهاب بملعب السلام بالقاهرة بـ( 2- 0).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى