أهم الأخبارالإقتصادالوطن

الخبير المالي، فرحات آيت علي، لـ”الجزائر الجديدة” .. “الضغط الضريبي سبب عدم فرض ضرائب جديدة في قانون المالية”

يرى الخبير الاقتصادي والمحلل المالي، فرحات آيت علي، أن عدم توجه الحكومة نحو فرض ضرائب جديدة في مشروع قانون المالية لسنة 2019 يعود لسبب رئيسي واحد وهو أن “الضغط الضريبي أصبح لا يطاق ووصل إلى أعلى معدلات العالم ويشجع هذا الوضع على عدم التصريح بالممتلكات”.
استبعد أيت علي في اتصال مع “الجزائر الجديدة”، أمس، وجود علاقة بين قرار الحكومة عدم فرض ضرائب جديدة في مشروع قانون المالية 2019 وبين الرئاسيات القادمة، وأشار إلى أن “البعض يظن انه في حالة فرض ضرائب جديدة لن يمر مرشح السلطة بسهولة في الاستحقاقات القادمة”.
وقال أيت علي إن مشروع القانون “وضع على أساس ما يمكن تحصيله وأبقى على إعفاءات ضريبية لفائدة أشباه الصناعيين” وهو ما اعتبره “فضيحة بكل المقاييس ولا مجال للكلام عن ضرائب جديدة لصالح الأثرياء وتدمير ما بقي من منتجين”.
وكان وزير المالية عبد الرحمان راوية، قد أكد على هامش افتتاح الدورة البرلمانية الثانية، أن الحكومة لن تقر أي زيادة في الضرائب والرسوم في إطار مشروع قانون المالية 2019، مؤكدا إنها لن تتخلي عن دعم أسعار المواد الاستهلاكية، نافيا بذلك تصريحات كان قدر أدلى بها سابقا بالشروع تدريجيا في مراجعة سياسة الدعم بداية من العام القادم.
وبخصوص توجه الحكومة لرفع السعر المرجعي للبترول إلى أكثر من 60 دولارعوض 50 دولار السعر الذي اعتمدته الحكومة في السنتين الماضيتين، وهو إجراء اتخذته لأول مرة على اعتبار أن السعر المرجعي كان في السابق 37 دولار قبل أن يرتفع إلى 50 دولار، وذلك بناء على معطيات السوق النفطية الحالية التي تشير إلى أن معدل السعر الحقيقي المتوقع للبترول الجزائري في الأسواق الدولية في 2019 ، قال أيت علي إنه “سعر معقول بالنظر إلى هشاشة السوق”.
فؤاد.ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى