أهم الأخبارالوطن

الخارجية الأمريكية: “نتابع الاحتجاجات في الجزائر وسنستمر في القيام بذلك”.

دعت وزارة الخارجية الأمريكية السلطات الجزائرية إلى احترام حق المواطنين في التظاهر السلمي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي له، الثلاثاء: “نحن نتابع الاحتجاجات في الجزائر وسنستمر في القيام بذلك”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة تؤيد الشعب الجزائري وحقه في التظاهر السلمي”.

وهذا أول تعليق رسمي أمريكي على الاحتجاجات ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة في الجزائر.

ولم تشر الخارجية الأمريكية إلى دوافع المتظاهرين في الجزائر أو ترشح بوتفليقة.
وجاءت ردود السلطات الأمريكية حول الأزمة الجزائرية مختصرة في ندوة صحفية نظمت في واشنطن بخصوص التوترات السياسية في فنزويلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى