أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

الحكومة تقرر التخلي عن قفة “العار”

 أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية، نورالدين بدوي، أنه أمر بتنصيب فوج عمل يضم عدة قطاعات، لإعادة النظر في قفة رمضان، وذلك بمنح إعانات مالية مباشرة للمعوزين.

وأمر بدوي، خلال اجتماعه  مع إطارات وزارة الداخلية والجماعات المحلية خصص لعدة ملفات، بتنصيب فوج عمل يضم كافة القطاعات المعنية، لتجسيد قرارات الحكومة القاضية بتقديم إعانات مالية مباشرة للمعنيين.

 وذكر ، بأنه  سيتم وضع الميكانيزمات الكفيلة بمراجعة أسلوب توزيع هذه الإعانة الاجتماعية. مشيرا إلى أن التحضير لهذه العملية سيكون مباشرة بعد شهر رمضان الجاري.

وتثير قضية قفة رمضان الجدل كل عام، بسبب خروقات تعتري العملية، سواء بسبب شبهات الفساد وعدم إيصالها إلى مستحقيها في الكثير من الحالات، أو بسبب منع مواد كاسدة ومنتهية الصلاحية في حالات أخرى أو ليس لها علاقة بالتقاليد الاستهلاكية للجزائريين في رمضان، حتى أصبح يطلق على هذه القفة “قفة العار”.

كما اعلن بدوي انه اطلع على النظام المعلوماتي الجديد المتعلق بتوزيع قفة رمضان لفائدة كافة بلديات الوطن و الذي يسمح بضمان تسيير عصري ناجع و شفاف للعملية، من خلال مراقبة محتوى القفة و قائمة المستفدين و حتى تاريخ الاستفادة و كذا مراجعة محتوى القفة من طرف المواطن المسلمة له.

أمال.ك

///

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى