أهم الأخبارثقافة

الجزائر ضيف شرف معرض هافانا الدولي للكتاب

أشرف الرئيس الكوبي ميغال دياز كانيل ووزير الثقافة عزالدين ميهوبي سهرة الخميس على افتتاح الطبعة ال28 لمعرض هافانا الدولي للكتاب (كوبا) الذي تشارك فيه الجزائر كضيف شرف.

وشهد حفل الافتتاح -الذي حضره أيضا وزير الثقافة الكوبي ألبيديو ألونزو غراو وسفير الجزائر بكوبا امحمد عشاش وكذا عدد من كبار المسئولين والمثقفين الكوبيين- برمجة فقرة فنية نشطها المغني الجزائري عبد الله المناعي رفقة عازف بيانو كوبي قبل أن يطوف الرئيس الكوبي رفقة السيد ميهوبي بالجناح الجزائري الذي يضم “200 عنوان” بالعربية والفرنسية تعرف بالجزائر وثقافتها وأدبها- أين اطلع على مختلف هذه الإصدارات .

وقال وزير الثقافة الكوبي في كلمة له أن العلاقات بين بلاده والجزائر “ممتازة وأخوية وفوق أي مصلحة اقتصادية حيث تسود المشاعر والعواطف والصداقة وكذا الالتزام بقضية مشتركة هي العدالة” مضيفا أن هذه العلاقات “تجسدها خصوصا صداقة عبد العزيز بوتفليقة مع راوول وقبله فيدال (كاسترو) ..” ومشيدا في هذا الإطار ب”دفاع الجزائر الدائم عن القضية الكوبية في المنتديات الدولية ونضالها ضد الحصار عليها”.

واعتبر من جهته رئيس المعهد الكوبي للكتاب واللجنة المنظمة للمعرض خوان رودريغز كابريرا أن حضور الجزائر كضيف شرف بمعرض هافانا الدولي للكتاب هو “دليل على علاقات التعاون التاريخية والقوية” بين البلدين والتي “تشمل مجالات مختلفة بينها الثقافة”.

وأكد من جهته ميهوبي على أن الجزائر وكوبا “تربطهما علاقات تاريخية تعود إلى كفاح شعبيهما من أجل الحرية والكرامة وتجمع بينهما صداقة (…) ثابتة لم تتغير عبر السنين” مضيفا أن هذه العلاقات “تضيف اليوم لبنة خاصة ببصمة ثقافية مع تنظيم معرض هافانا الدولي للكتاب وحضور الجزائر كضيف شرف حيث تمثل الثقافة “اسمنتا لتمتين العلاقات وجسرا لترقية التعاون الثقافي”.

وتشارك الجزائر بمعرض هافانا الدولي للكتاب كضيف شرف وهذا لأول مرة بمعرض دولي للكتاب بأمريكا اللاتينية. وسيعرف المعرض مشاركة كتاب جزائريين على غرار الاكاديمي حمادي عبد الله والروائية مايسة باي اللذين سينشطان محاضرتين حول تاريخ وحاضر الأدب الجزائري وكذا الأدب النسوي.

وسيحاضر من جهته مدير الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة سامي بن شيخ الحسين حول حماية حقوق المؤلف في الجزائر في حين سيلقي مدير الكتاب والمطالعة العمومية بوزارة الثقافة جمال فوغالي كلمة حول واقع النشر.

كما سيقام من جهة أخرى على هامش هذه التظاهرة الأدبية معرض للصور الفوتوغرافية حول التراث والتاريخ والعمران والطبيعة في الجزائر كما ستعرض أربعة أفلام جزائرية هي كل من “يما الجميلة صحراوي وإلى آخر الزمان لياسمين شويخ بالإضافة إلى “عطور الجزائر” لرشيد بلحاج و”زبانه” لسعيد ولد خليفة كانت قد تكفلت وزارة الثقافة الكوبية بدبلجتها إلى الاسبانية.

وكانت وزارة الثقافة الكوبية قد تكفلت أيضا لترجمة 21 عنوان كتاب لأدباء جزائريين معروفين على غرار عبد الحميد بن هدوقة ومرزاق بقطاش وجلالي خلاص سيتم عرضها للجمهور الكوبي خلال هذا المعرض. وتحت عنوان “السهرة الجزائرية” ستنظم أيضا سهرة فنية من طرف الأوركسترا السيمفونية الكوبية بقيادة المايسترو أمين قويدر قائد الأوركسترا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى