ولايات

الجزائر العاصمة.. انطلاق العملية الـ25 لإعادة الإسكان قريبا

كشف المدير العام لدواوين الترقية والتسيير العقاري، سعيد سعيود، انه تم توزيع حوالي 52 ألف وحدة سكنية بالعاصمة في إطار القضاء على السكن الهش والقصدير الى جانب الأقبية وغيرها من الصيغ السكنية ، مشيرا الى انه لا تزال 30 الف وحدة سكنية لم توزع بعد .

واوضح سعيد سعيود الى ان هناك تقريبا 10 الاف وحدة سكنية تتوزع بين دواوين الترقية والتسيير العقاري الثلاثة بولاية الجزائر تعرف نسبة اشغال تقارب 80 بالمائة وهو العدد الذي تعمل عليه مصالح ولاية الجزائر بالتنسيق مع دواوين الترقية والتسيير العقاري لتوزيعه خلال العملية ال25 القادمة.

وكشف والي العاصمة عبد القادر زوخ، أنّه يتم حاليا التحضير للعملية الترحيل 25 قريبا، مشيرا إلى أن مصالح الولاية واللجان المكلفة تدرس حاليا بالملفات،والتي ستخص القضاء على ما تبقى من القصدير وإسكان قاطني السكنات الضيقة .

واكد زوخ ، امس خلال اشرافه على المرحلة الثالثة من العملية ال24 لاعادة الاسكان بكل من بلديتي اولاد فايت وبابا حسن، أنّه يتم الزام المرقين العقارين باستخدام أدوات البناء المحلية في السكنات الجديدة لتفادي الاستيراد، مشيرا إلى أن كل الاحياء السكنية عبر العاصمة يتم تزويدها بالمتطلبات الضرورية على غرار المحلات والمؤسسات التربوينة.

وقامت مصالح الولاية ، اليوم بترحيل أكثر من 1300 عائلة، إلى سكنات جديدة، في عملية مشتركة مع وزارة السكن، لتوزيع المساكن على المواطنين في مختلف الصيغ.

حيث استكملت ما تبقى من العملية الـ 24 للترحيل، وإعادة الإسكان، وشملت العملية مواقع البيوت القصديرية، البنايات الهشة، والعمارات في طور التهيئة والنقاط السوداء.

كما مست العائلات المستفيدة من السكنات العمومية الايجارية، في إطار تنفيذ المرسوم التنفيذي 08-142.

وتتركز العملية بالخصوص، على توزيع السكنات العمومية الايجارية، بالنسبة للعائلات التي تعاني الضيق، في اطار لجان المقاطعات الادراية.

كما سيتم تحرير الاوعية العقارية المختصة لمشاريع التجهيزات العمومية، كالمجمعات المدرسية من متوسطات وثانويات في الاحياء السكنية الجديدة.

وكذا توسعة مستشفى ببلدية سطاوالي، وحظيرة البلدية.

ومست العملية 11 مقاطعة إدارية هي بوزريعة، الدار البيضاء، الحراش، بئر مراد رايس، باب الواد، الدرارية، زرالدة، سيدي امحمد، الرويبة، براقي، الشراقة، بالإضافة لـ 16 حي قصديري، بنايات مهددة بالانهيار، على مستوى بلديتي المدنية وواد قريش، الى جانب أسطح وأقبية البنايات المعنية بأشغال إعادة التهيئة، البنايات المعنية ببرنامج إعادة تأهيل قصبة الجزائر، 88 نقطة سوداء على مستوى عدة بلديات بالولاية.

كما تم القضاء على عدة نقاط سوداء، على مستوى بلديات ولاية الجزائر، حيث استفادت 88 عائلة من سكنات جديدة، بثمانية مقاطعات إدارية.

وقال والي الجزائر ، انه مع انتهاء المرحلة الثالثة من العملية ال24 لاعادة الاسكان ، تم استرجاع أكثر من 8 هكتارات من الأراضي، ما سيمكن من تحرير الأرضيات المخصصة لعدة مشاريع عمومية، في مختلف القطاعات.

كما قامت مصالح الولاية، ضمن المرحلة الثالثة، من العملية 24، بإحالة ومراقبة ملفات 1470 مترشح، لإعادة الاسكان على مستوى البطاقية الوطنية للسكن، حيث سمحت العملية بالكشف الايجابي على 83 حالة من بينها، 47 مترشحا منخرطا في برنامج عدل، 16 مترشحا مالك للسكن، 13 مترشحا مستفيد من إعانة الدولة، 06 مترشحين حائزين على رخصة البناء ومترشح واحد مستفيد من سكن بصيغة الترقوي العمومي.

أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى