أهم الأخبارالوطن

التكتل النقابي لقطاع التربية يرفض لقاء بدوي

قررت النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية مقاطعة جلسة التشاور التي دعاها إليها الوزير الأول نور الدين بدوي ، و عبرت عن رفضها تمديد العهدة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والالتفاف على مطالب الشعب .

و قال التكتل في بيان أمضته ثماني نقابات أن هذه الأخيرة تلقت بتاريخ 17 مارس 2019 دعوة الوزارة الأولى لحضور لقاء تشاوري مع نقابات التربية، غير أنها ترفض فتح التشاور حاليا، و ذلك بحكم التزامها و انخراطها مع الحراك الشعبي الرافض للقرارات التي تضمنتها رسالة رئيس الجمهورية من جهة وعدم اكتراث السلطة القائمة في البلاد لأصوات الملايين من الشعب الجزائري التي خرجت في مسيرات الرفض ليوم الجمعة 15 مارس 2019 من جهة أخرى .

وعبرت النقابات المستقلة عن تمسكها برفض القرارات الواردة في رسالة رئيس الجمهورية و التي تضمنت العدول عن الترشح لعهدة خامسة و قالت إنها “لم تستجب لمطالب الحراك الشعبي السلمي” .

و نددت بـ”الالتفاف و القفز على أهداف الحراك الشعبي السلمي” ، و شددت على “ضرورة احترام إرادة و سيادة الشعب “، كما اعتبرت “الحراك الشعبي السلمي الطريق الآمن و الصحيح لتحقيق المطالب الشعبية” داعية إلى “مرحلة انتقالية بوجوه جديدة تكون محل قبول شعبي تؤسس لجزائر جديدة بنظام جديد”.

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى