أخبار عاجلةالوطن

التعرف على هوية الإرهابي المقضى عليه بسيدي بلعباس

كشف بيان لوزارة الدفاع الوطني، أن الإرهابي الذي تم القضاء عليه الإثنين الماضي قد تم التعرف عليه، و يتعلق الأمر بالإرهابي “غالم العتاوي” المكنى “حيدرة”.
وجاء في البيان انه ” في إطار مكافحة الإرهاب وتبعا للعملية المتواصلة التي تقودها وحداتنا بمنطقة تفاسور، ولاية سيدي بلعباس، والتي أفضتي يوم 03 سبتمبر 2018، إلى القضاء على إرهابي واسترجاع مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة، تم التعرف على هوية المجرم المقضي عليه، إذ يتعلق الأمر بالإرهابي “غالم العتاوي” المكنى “حيدرة”، الذي كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2009”.
وفي ذات السياق، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بنفس المنطقة بسيدي بلعباس، ثلاثة (03) مخابئ تحوي خمس (05) قنابل تقليدية الصنع ومواد غذائية وأغراض أخرى، في حين أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي أربعة (04) عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من سطيف وسيدي بلعباس.
وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة،أوقف عناصر الدرك الوطني بباتنة، شخصين (02) اثنين ضُبط لديهما بندقية صيد و(488) كيلوغرام من مادة البارود والمواد الكيميائية التي تدخل في صناعة الذخيرة و(2804) خرطوشة ومعدات حشو الخراطيش.
من جهة أخرى، حجزت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببرج باجي مختار، مركبة رباعية الدفع و(08) مطارق ضغط و(05) مولدات كهربائية، فيما ضبط عناصر الدرك الوطني (19،5) كيلوغرام من الكيف المعالج بتلمسان، كما تم توقيف (13) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان وعين تموشنت و الأغواط.

ق و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى