أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

التصويت عليه الأحد القادم.. مناقشة “استعجالية” لمشروع قانون المالية التكميلي

يشرع نواب الغرفة السفلى، غدا، في مناقشة مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020، على أن يُصادقوا عليه الأحد القادم، بعد أن طالبت الحكومة الاستعجال في تمريره لدخوله حيز التنفيذ بداية جوان القادم.

وكشف بيان للمجلس الشعبي الوطني، أن هذا القرار جاء بعد استشارة أعضاء مكتب المجلس الشعبي الوطني نظرا للطابع الإستعجالي الذي أكدته الحكومة عند إيداعها لمشروع القانون الذي كان من المقرر الشروع في مناقشته خلال الفترة الممتدة بين 31 ماي و 4 جوان القادم.

وكشف بين للهيئة التشريعية أنه ” سيتم عرض مشروع قانون المالية التكميلي من طرف ممثل الحكومة، خلال جلسة مساء اليوم في الساعة الثانية والنصف زوالا إلى جانب تقديم تقرير لجنة المالية والميزانية عن مشروع القانون وبعد ذلك يشرع النواب في مناقشة النص خلال جلسة عامة “.

 

وستتواصل المناقشة العامة لمشروع القانون إلى اليوم الموال، ابتدءًا من الساعة التاسعة صباحا ليتم خلال نفس الجلسة الاستماع لرد ممثل الحكومة على انشغالات النواب، أما بالنسبة لجلسة التصويت على مشروع قانون المالية، فأكد البيان أنها ” مبرمجة الأحد القادم في الصبيحة وذلك بعد المصادقة على تقرير لجنة القانونية والإدارية والحريات حول إثبات عضوية نائب جديد “.

 

وتضمن مشروع القانون مواد مثيرة للجدل طالب النواب بإعادة النظر فيها، بينها الزيادة في رسوم الوقود التي عرفت معارضة شرسة خلال مناقشة ودراسة أحكام القانون على مستوى لجنة المالية والميزانية بالغرفة السفلى، حيث اعتبر عدد كبير من أعضاء اللجنة أن الأمر  من شأنه أن يتسبب في ارتفاع سعر خدمات النقل والمنتجات البترولية كما سيكون له تأثير مباشر على نسبة التضخم، إضافة إلى المواد المتعلقة باستيراد السيارات، كما تساءلوا عن مصدر تمويل عمليات الاستيراد إن كانت أموالا خاصة أم من خزينة الدولة وفي حالة ما إذا تم تمويلها من خزينة الدولة فسيتم استنزاف احتياطي الصرف.

 

واقترح النواب السماح للمهاجرين بإدخال السيارات وبيعها في السوق الوطنية حتى يتم توفير مدخول إضافي للخزينة ومنتوج للسوق الوطنية.

وتتزامن برمجة جلسات المصادقة والمناقشة للمشروع، مع انشغال أحزاب الأغلبية ببرامجها الداخلية، حيث يرتقب حزب الأغلبية، حزب جبهة التحرير الوطني، دورة حاسمة للجنة المركزية في 30 من الشهر الجاري لانتخاب الأمين العام، فيما يعقد حزب التجمع الوطني الديمقراطي، مؤتمره الاستثنائي المخصّص لانتخاب مجلس وطني وأمين عام جديد، يوم الخميس القادم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى