أخبار عاجلةأهم الأخباررياضة

التاس يجمد عقوبة أحمد أحمد ويمنح بصيص أمل لزطشي

أعيد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، الموقوف أحمد أحمد بشكل مؤقت إلى منصبه، الجمعة، لخوض حملة انتخابية لرئاسة الكاف، في انتظار استئنافه العاجل أمام محكمة التحكيم الرياضي.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد أوقف أحمد أحمد شهر نوفمبر الماضي بتهمة ارتكاب مخالفات مالية، وتهم فساد كبيرة قبل أن يطعن الملغاشي في القرار ويتحصل على تجميد للعقوبة يمكنه من مزاولة عمله من جديد وخوض غمار الحملة الانتخابية كمترشح في انتظار دراسة ملف الطعن في جلسة استئناف مقررة في 2 مارس، ووعدت بإصدار حكم نهائي قبل 12 من شهر مارس القادم وأشغال الجمعية العامة الانتخابية للكاف والتي ستعرف منافسة شرسة بين العديد من المترشحين يتقدمهم السينغالي سانغور ومنافسه المباشر أنوما الايفواري.

وقالت المحكمة إن هناك “خطر حدوث ضرر لا يمكن إصلاحه للسيد أحمد” إذا ظل ممنوعا من قيادة الكاف  أثناء انتظار استئناف خلال الحملة الانتخابية.

كما ذكرت المحكمة أنه “رغم حكم قضاتها لصالح أحمد، فإنهم أكدوا أن مثل هذا القرار المؤقت لا يحكم مسبقا بأي شكل من الأشكال على القرار الذي سيتخذونه بعد تحليل جدوى القضية”.

هذا ومنحت هذه القضية الشائكة بصيص أمل لرئيس الفاف خير الدين زطشي الساعي للعودة من بعيد والمشاركة في انتخابات المكتب التنفيذي للفيفا،بحيث ورغم ابعاده من السباق لا يزال ينوي الترشح والحصول على الضوء الأخضر على طريقة أحمد، مع العلم أن ملف الطعن تم ايداعه رسميا أمس من طرف هيئة دفاع الفاف والمتكونة من محاميين اثنين سيعملان على اثبات نية زطشي الحسنة بعد أن نسي أن يدلي بشهادته حول عقوباته المحلية والدولية والتي أفقدته فرصة المشاركة في الانتخابات والحصول على منصب مرموق في الهيئة العالمية.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى