ولايات

البويرة: دخول مصنع الهاشمية لتحويل الفضلات إلى أسمدة حيز الخدمة شهر جويلية القادم

سيدخل مصنع الهاشمية (البويرة) المختص في معالجة الفضلات و تحويلها إلى أسمدة حيز الخدمة شهر جويلية القادم بقيمة مالية إجمالية تبلغ 12 مليون أورو, حسبما أكده ، اول أمس ، رئيس مجمع بالي, علي بالي ،وهو مستثمر خاص.

وسيعكف هذا المصنع الذي سيكون عمليا شهر جويلية القادم على معالجة الفضلات و تحويلها إلى أسمدة عضوية لتلبية طلبات السوق المحلية في مجال المنتوجات العضوية المستعملة في تسميد الأراضي الفلاحية, حسبما أوضحه لـ/وأج نفس المسؤول.

وسيتم بناء هذا المشروع على مساحة 13.000 متر مربع و ذلك بالقرب من مجمع الدواجن في الهاشمية, وفقا للتفاصيل التي قدمها ، بالي.

وتم تمويل هذا المشروع الذي كان في بداية شهر مارس محل زيارة وزير الفلاحة و التنمية الريفية والصيد البحري ، عبد القادر بوعزقي, من قبل بنك التنمية الريفية و القرض الشعبي الجزائري بقيمة وصلت إلى 60 بالمائة, حسبما أوضحه نفس المدير.

واغتنم ، بالي ، هذه الفرصة للتنويه بالمرافقة والدعم الذي خصصته له الدولة لتجسيد هذا النوع من المشاريع التي تولد الثروة ومناصب الشغل في البويرة.

ووفقا لتفسيرات المستثمر, سيتكون المصنع في البداية من مستودعين كبيرتين لتخزين الفضلات التي سيتم معالجتها لتعادل الكمية المنتجة بمجرد دخوله حيز الخدمة و المقدرة بـ 200 طن من الفضلات يوميا 60 طنا من الأسمدة العضوية, حسب ، بالي ، الذي يعد كذلك صاحب مجمع كبير لإنتاج الدواجن و البيض و مشتقاته وقد  أشار أيضا إلى أن هذه الكمية ستغطي 50 بالمائة من احتياجات الجزائر.

ويسعى المجمع الذي تبلغ الطاقة الإنتاجية الحالية له بـ 455.000 بيضة في اليوم إلى زيادة الرقم إلى مليون بيضة في غضون عامين, وفقا للتوقعات التي كشف عنها هذا المستثمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى