ولايات

البليدة.. دخول محطتين لتصفية المياه المستعملة حيز الخدمة قريبا

ستتدعم ولاية البليدة قريبا بمحطتين لتصفية المياه المستعملة و هما المشروعين اللذين تراهن عليهما السلطات المحلية لضمان الأمن الصحي و حماية المحيط، حسبما كشف عنه أمس مدير الديوان الوطني للتطهير (وحدة البليدة)، حسين بن معطار.

و يقع المشروع الأول حسبما أوضحه بن معطار، ببلدية بن شعبان حيث من المنتظر أن يغطي عقب دخوله حيز الخدمة قريبا سبع بلديات على غرار بوفاريك و وادي العلايق و بني تامو و الصومعة.

بدورها ستدخل محطة بني مراد التي خضعت لأشغال تهيئة حيز الخدمة خلال الفترة القادمة -يضيف ذات المسؤول- الذي أشار إلى أن هذه المحطة التي تدعمت بتقنيات حديثة ستتكفل بتصفيات المياه المستعملة الخاصة ببلديات البليدة الكبرى و هي كل من بوعرفة و أولاد يعيش و بني مراد و البليدة.

و في ذات السياق كشف ذات المتحدث عن برمجة انجاز مشاريع مماثلة و المتمثلة في محطة تصفية المياه المستعملة خاصة بالمدينة الجديدة بوينان التي تتوفر على أكثر من 30 ألف وحدة سكنية و هو المشروع الذي ستنطلق أشغال انجازه قريبا بعد انتهاء الدراسات الخاصة به و كذا اختيار الأرضية.

و في هذا السياق أكد السيد بن معطار أن ولاية البليدة ستقضي نهائيا خلال السنوات القامة على مشكل التخلص من المياه المستعملة في الوسط الطبيعي و هذا بعد دخول العديد من مشاريع محطات تصفية المياه التي يحضر لإطلاق أشغال انجازها على غرار كل من محطة بوعرفة و مفتاح و بوقرة.

و ستساهم هذه المشاريع المستقبلية في حماية مختلف وديان الولاية من التلوث و هذا من خلال تنقية و تصفية المياه المستعملة قبل التخلص منها أو استغلالها في مجالات أخرى على غرار الفلاحة.

و في موضوع ذي صلة أكد ذات المسؤول أن حملة القضاء على حفر الصرف الصحي الموزعة عبر عدد من بلديات الولاية نظرا لما تشكله من خطر على البيئة و الصحة العمومية و التي أطلقت نهاية السنة المنصرمة مكنت من القضاء لحد الآن على قرابة الألفي حفرة و هذا من بين 7067 حفرة تم إحصاؤها.

و تنتشر أغلبية هذه الحفر التي تستخدم للتخلص من مياه الصرف الصحي و التي تعتبر البؤر الرئيسية لإنتشار الأمراض المتنقلة عن طريق المياه على مستوى التجمعات السكانية التي شيدت بطريقة عشوائية خلال العشرية السوداء على غرار حي بن عاشور بالبليدة و حي كاف حمام بأولاد يعيش و كذا عدد من الأحواش.

يذكر أن والي الولاية، يوسف شرفة، كان قد أعلن في وقت سابق عن رصد مبلغ مالي قدر ب 8ر2 ملياردج لانجاز 56 عملية تتعلق بانجاز انقاب مائية عميقة بالاضافة الى تجديد و توسيع شبكات الصرف الصحي و هذا في إطار البرنامج التنموي الإستعجالي الرامي لاعادة تنمية البلديات و تدارك مختلف النقائص المسجلة خاصة تلك التي لها صلة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن.

ق.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى