أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

البرلمان يترقب نزول جراد لعرض حصيلة الحكومة 

يترقب البرلمان بغرفتيه، نزول الوزير الأول عبد العزيز جراد، شهر فيفري القادم، لعرض حصيلة سنة واحدة للحكومة عبد العزيز جراد وفقا لما تنص عليه المادة 111 من الدستور.

ووفقا لما ينص عليه الدستور، فإن الحُكومة مُطالبة بالنزول إلى البرلمان وتقديم حصيلة أداء عام كامل، في شكل أرقام عما أنجز ولم ينجز بعد، وإجراء تشريح للوضع الاقتصادي الذي توقفت عجلته مُنذُ وصُول جائحة كورونا إلى البلاد في فيفري الماضي، زيادة على الأزمات التي طفت إلى السطح خلال هذه الفترة على غرار ندرة السيولة النقدية التي لازالت مستمرة على مستوى مراكز البريد والبنوك، إضافة إلى الحرائق والانقطاعات المتكررة في الكهرباء والمياه والأنترنت في عز الحجر الصحي وفصل الصيف.

وقبل نزول جراد وفريقه الحكومي إلى مبنى زيغود يوسف لعرض بيان السياسة العامة لطاقمه وأدائه، تترقب الغرفة السفلى إحالة التقرير السنوي للتطور المالي والنقدي للجزائر خلال الفترة الممتدة بين 2019 و2020 من طرف مُحافظ بنك الجزائر، وعادة ما يُحال هذا التقرير مباشرة بعد المصادقة على مشروع قانون المالية للسنة المالية القادمة ومشروع قانون تسوية الميزانية.

وسيكون التقرير السنوي لمحافظ بنك الجزائر وبيان السياسة العامة للحكومة أبرز النقاط التي يتضمنها جدول أعمال البرلمان بغرفتيه في انتظار وصول مشروع قانون الانتخابات الموجود حاليا على طاولة الأحزاب السياسية،ولن يكون هذا حسبما كشفته مصادر موثوقة لـ “الجزائر الجديدة” قبل مارس القادم، فالسلطة الوطنية لمراقبة الانتخابات أمهلت الأحزاب عشرة أيام لتقديم مقترحاتها بشأن القانون الانتخابي، ومباشرة بعدها ستتم إحالة مشروع قانون البلدية والولاية على الغرفة السفلى.

وذكرت المصادر أن الشروع في تجهيز المشروع المشار إليه سيكون مباشرة بعد مشروع قانون الانتخابات المطروح حاليا للنقاش، وقالت المصادر ذاتها إن إعداد هذا الأخير مرتبط بإعداد قانون الانتخاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى