أخبار عاجلةأهم الأخباردولي

الباحث جيل مانسيرون: “رفض فرنسا الاعتذار للجزائر أمر مقلق”

اعتبر الباحث في التاريخ جيل مانسيرون، أن ردة فعل فرنسا الرسمية التي ترفض إبداء أي ندم وتقديم أي اعتذار للجزائر عقب تسليم تقرير المؤرخ بن جامين ستورا أمرا “مقلقا”.

وقال المؤرخ المختص في الاستعمار الفرنسي، في حديث مع وكالة الأنباء الجزائرية إن “هذه تغريدة مصالح رئاسة الجمهورية الفرنسية في الموضوع، لا تفسح المجال إلا لتناول جزئي للتقرير مع تصريحات تعطي ضمانات للمحنين للاستعمار” مؤكدا أن الأمر يتطلب متابعة عن كثب لأن الأهم ليس التقرير بل ما سيستخلصه الرئيس (ماكرون).
وذكر في السياق، أن شعار رفض إبداء الندم سبق استعماله في فرنسا ،سيما نيكولا ساركوزي ومن كانوا يدعمون رئاسته كوسيلة لرفض الاعتراف بجرائم الاستعمار وقول الحقيقة حولها”.
وبعد الإشارة إلى أن “جميع المؤرخين تقريبا في فرنسا و الجزائر يطالبون بالاعتراف وكشف الحقيقة” أوضح الباحث أن هؤلاء يستبعدون تعبير “الندم” الذي يعتبر سلاحا في أيادي المناهضين للاعتراف وقول الحقيقة”.
م.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى