أهم الأخبارسياسة

الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء يجمد مشاركته في أشغال البرلمان مؤقتا

قرر الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، عدم المشاركة في نشاطات الغرفة السفلى، احتجاجا على تنحية السعيد بوحجة من منصبه كرئيس للغرفة السفلى وتعيين رئيس الكتلة البرلمانية للأفلان معا بوشارب خلفا له.
وقال النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء لخضر بن خلاف، في تصريح لـ ” الجزائر الجديدة ” إن المجموعات البرلمانية الثلاثة قررت عدم المشاركة في نشاطات المجلس الشعبي الوطني إلى غاية اتضاح الصورة وطريقة تعامل السلطات العليا في البلاد مع الأزمة التي شهدتها الغرفة السفلى، مشيرا إلى أن ممثلي الاتحاد لم يشاركوا في مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2019 على مستوى لجنة المالية.
واقتصر الحضور على نواب أحزاب السلطة وكتلة الأحرار ونواب حزب العمال الذين برروا مشاركتهم برغبتهم في تقديم مقترحات بخصوص مشروع القانون وأيضا نواب حركة مجتمع السلم، حيث سبق وأن أعلن رئيس ” حمس ” أن نواب تشكيلته السياسية في الغرفة السفلى لن يعترفوا برئيس البرلمان الجديد لكنهم سيتعاملون معه.
وأوضح لخضر بن خلاف أن المجموعة البرلمانية للاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء بصدد دراسة الخيارات المطروحة أمامهم بعد أن تم استبعاد مقترح تحكيم المجلس الدستوري لشرح معنى العجز المذكور في محتوى المادة 10، قبل الوصول لانتخاب رئيس جديد، لسببن أولها أن هذا المقترح يصطدم بالتجميد الذي طال النظام الداخلي للغرفة السفلى والذي مزال لحد الساعة حبيس أدراج رئيس المجلس أما السبب الثاني هو أن هذه الهيئة لا تتدخل في حالة وجود نزاع داخل البرلمان، فتدخلها يكون محصورا في مشاريع القوانين التي تحال على البرلمان بغرفتيه.
وكانت كتلة جبهة القوى الاشتراكية ، قد أعلنت، اول أمس، تعليق أنشطة نواب الحزب بغرفتي بالبرلمان نظرا للتطورات الأخيرة بالغرفة السفلى.
فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى