أهم الأخبارالوطن

الإبراهيمي ينفي اختياره لترؤس الندوة الوطنية التي قررها بوتفليقة

فند الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي صحة الأخبار المتداولة بشأن اختياره لترؤس التندوة الوطنية التي قررها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وقال إن ما يروج “كلام فارغ لا أساس له من الصحة”.

وقال الإبراهيمي في حوار بالتفزيون العمومي، إن ” الشخصية التي ستوكل لها مهمة ترؤس هذه الندوة، تتطلب توافق واسع بين المشاركين “، ورد في هذا السياق على الذين انتقدوا إمكانية تعيينه رئيسًا للندوة الوطنية بينما يرفع الشباب المتظاهر شعار تسليم المشعل للشباب قائلا ” أنا عجوز أبلغ 85 عامًا، وبيروقراطي سابق، لكن من حقي التعبير عن رأيي في الأوضاع التي تعيشها البلاد، فأنا مواطن جزائري لأن البلد في وضع خطير مثلما قلت يدعو إلى التفاؤل والخوف في نفس الوقت “.

وتطرق الابراهيمي للحديث عن الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة قائلا إن ” حالة بوتفليقة مستقرة، لكن صوته ضعيف جدا ولا يسمح له بإلقاء خطاب، كما أن رجليه معطلتين، حيث لا يستطيع المشي، لكن قدراته الذهنية صحيحة 100″، مضيفا أن “حالته مستقرة ولا خطر عليها وكل من يقول أن الرئيس مهدد بالموت في أية لحظة، أرد عليه كلنا مهددون بالموت، فكلنا بشر، وهذه سنة الحياة “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى