أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

“الأفافاس” يتشاور مع “الأرسيدي” حول الحوار الوطني

تواصل جبهة القوى الاشتراكية، سلسلة المشاورات والاجتماعات التي باشرتها منتصف الشهر الماضي مع قيادات وكوادر حركة مجتمع السلم برئاسة عبد الرزاق مقري، إذ التقى السكرتير الأول لجبهة القوى الاشتراكية يوسف أوشيش، أمس، برئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس.
وبحسب البيان المقتضب الصادر عن جبهة القوى الاشتراكية، فقد استقبل رئيس حزب “الأرسيدي” ، بمقره الوطني وفدا عن القيادة الوطنية لجبهة القوى الاشتراكية وضمن الوفد عضو الهيئة الرئاسية حكيم بلحسل والسكرتير الأول يوسف أوشيش، وناقش الطرفان عديد الملفات التي تطبع الساحة الوطنية على غرار الوضع السياسي والاقتصادي والإقليمي الذي يحيط بالبلاد.
وأوضح البيان، أن اللقاء “كان فرصة” ليجدد الحزب مواقفه الثابتة والرامية إلى ضرورة الشروع في مباشرة مسار سياسي وحوار وطني من أجل الوصول إلى حلول توافقية للأزمة الوطنية، واتفق الحزبان في أول لقاء تاريخي بينهما على البقاء في تواصل وشددا على أهمية العمل الجماعي بين الفاعلين في الساحة السياسية بهدف الخروج بموقف موحد.
ويريد “الأفافاس” إطلاق نقاش حول الاتفاقية الوطنية، التي يعتزم طرحها على الأحزاب السياسية والمنظمات، من أجل إيجاد حل لما يراه أزمة سياسية تعصف بالبلاد”.
وأبدى يوسف أوشيش السكرتير الأول للحزب في ندوة صحفية سابقة له، استعداد حزبه لتنظيم ما سماه الاتفاقية السياسية الوطنية باعتبارها الحل الأمثل لطي صفحة الانقلابات والمرور بالقوة.
فؤاد.ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى