أهم الأخبارالوطن

الأساتذة وموظفي قطاع التربية يدعون لاحترام الدستور وتغيير النظام

نظم اليوم الأربعاء الأساتذة وموظفي قطاع التربية عبر ولايات الوطن اضرابا عن العمل و مسيرات سلمية استجابة لنداء النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية لدعم مطالب مهنية و الدعوة الى “احترام الدستور” .

وكانت الاستجابة لهذه الحركة الاحتجاجية متفاوتة من ولاية الى أخرى ميزها كذلك تنظيم مسيرات موازية رافعة لمطالب سياسية متعلقة خصوصا ب”التغيير” و “رفض تمديد العهدة الرئاسية”.

فبولاية قسنطينة تجمع المتظاهرون أمام مقر مديرية التربية ليجوبوا بعد ذلك عديد الأحياء الرئيسية لوسط المدينة هاتفين شعارات تدعو إلى “تغيير النظام” و سلمية الاحتجاج.

و بسطيف رفع المتظاهرون الذين تجمعوا بشارع جيش التحرير الوطني مقابل المدخل الرئيسي للولاية لافتات تقول “لا للتأجيل” و “لا لتمديد العهدة الرابعة” و “لا للترميم نعم للتغيير.”

كما عبر أساتذة وعمال بقطاع التربية لولايات سكيكدة و باتنة و ميلة و أم البواقي و عنابة و الطارف و المسيلة و قالمة عن رفضهم للقرارات التي جاءت في رسالة رئيس الجمهورية السيد العزيز بوتفليقة التي وجهها يوم الاثنين المنصرم للأمة و دعوا إلى “احترام سيادة الشعب و إرادته”.

كما قام عشرات القضاة و المحامين و أمناء الضبط بوقفتين احتجاجيتين أمام كل من مجلس قضاء قسنطينة و الطارف للمطالبة بالإصلاح و “التغيير الجذري” حسب ما لوحظ.

و بغرب البلاد نظم الأساتذة والموظفون في قطاع التربية اعتصامات ومسيرات بدعوة من التكتل النقابي للقطاع. وجمعت هذه المسيرات المئات من المعلمين والعمال من سلك التربية انضم إليهم تلاميذ الطور الثانوي والطلبة الجامعيين.

ففي كل من وهران و مستغانم وتلمسان وسيدي بلعباس و معسكر و سعيدة و البيض والنعامة وتيسمسيلت وتيارت، خرج المتظاهرون متجهين إلى المديريات الولائية للتربية ثم إلى مقرات ولاياتهم حيث تجمعوا للمطالبة ب”تغييرات سياسية عميقة”.

وقد جرت هذه الحركات الاحتجاجية في هدوء ولم يتم تسجيل أي تجاوز.

و استجاب المئات من أساتذة التعليم بمختلف ولايات وسط البلاد لنداء النقابات المستقلة القاضي بتنظيم مسيرات سلمية و وقفات احتجاجية للمطالبة بالتغيير و احترام الدستور انضم اليها كذلك تلاميذ المؤسسات التربوية.

فبولايات البليدة و الشلف و الجلفة و تيبازة و بومرداس و تيزي وزو و عين الدفلى تظاهر المئات من الأساتذة و التلاميذ من مختلف الأطوار التعليمية في مسيرات سلمية جابت الشوارع الكبرى للمدن رافعين لافتات تندد بالأوضاع السياسية و الاجتماعية التي تعيشها البلاد داعين الى “تغيير النظام” و الاستجابة لمطالب الشعب التي ترفض حسبهم “تمديد الرئيس للعهدة الرابعة”.

و علاوة على ذلك نظم العشرات من كتاب الضبط بولايتي المدية و بومرداس وقفة احتجاجية أمام مقر كل من المحكمة الإدارية الواقعة بالقطب الحضري للمدية و مجلس قضاء بومرداس داعين إلى “احترام الدستور” و “تكريس دولة القانون”.

كما شهدت ولاية تيزي وزو تنظيم مسيرة سلمية جابت الشوارع الرئيسية للولاية شارك فيها الآلاف من الطلبة الجامعيين و كذا المواطنين مرددين هتافات تدعو إلى “تغيير النظام” و “احترام الدستور” و أخرى تؤكد رفضهم قرار تقديم العطلة الربيعية بالنسبة لطلبة الجامعات. أما ببجاية فقد شارك الآلاف من المواطنين من مختلف الأطياف في مسيرة سلمية انضم اليها -علاوة على أساتذة التعليم- طلبة الجامعات و موظفي مختلف القطاعات و المؤسسات الاقتصادية العمومية على غرار عمال سونلغاز و ميناء بجاية و مصالح المالية و الضرائب و خزينة الدولة و مديرية مسح الأراضي و الوكالة العقارية و غيرها.

و بجنوب البلاد شهدت عواصم ولايات ورقلة والأغواط وغرداية وتمنراست والوادي وأدرار وبشار وتندوف توقفا وبنسب متفاوتة للدراسة خاصة بالطورين المتوسط والثانوي، حسب مسؤولي قطاع التربية بهذه الولايات ، وممثلي النقابات المستقلة ، وتنظيم وقفات سلمية لأسلاك الإداريين والتربويين أمام مقرات مديريات التربية قبل أن تتحول إلى مسيرات شاركت فيها أيضا مجموعات من تلاميذ ذات الطورين التعليميين.

وحمل المتظاهرون لافتات ومرددين شعارات وهتافات رافضة ” لتمديد العهدة الرئاسية الحالية ” ، ومطالب بإصلاحات سياسية “جذرية” ، إلى جانب مطالبة المحتجين ببعض الولايات بتحسين ظروف التعليم بمناطق جنوب الوطن .

جدير بالذكر أن النقابات المستقلة لقطاع التربية وجهت أمس الثلاثاء نداء تدعو من خلاله الأساتذة و موظفي و عمال قطاع التربية الوطنية إلى القيام بمسيرات سلمية عبر الوطن اليوم الأربعاء مساندة للحراك الشعبي السلمي الذي تشهده البلاد منذ أسابيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى