أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

الأساتذة الموظفون خارج ولاياتهم يهددون بالاحتجاج في العطلة

دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة العاملين خارج ولاياتهم إلى شن حركات احتجاجية في أول أسبوع من العطلة الشتوية ، و ذلك أيام 23 ،24 و 25 ديسمبر الجاري ، للمطالبة بأخذ طلبات الحركة ما بين الولايات عند إجراء المسابقات أو خلال فتح الأرضية الرقمية الخاصة بتوظيف الناجحين والاحتياط.

و جاء في بيان للتنسيقية ” في الوقت الذي يعاني فيه الأساتذة العاملين خارج ولاياتهم من ظروف قاسية جدا عبر ولايات الوطن مما انعكس سلبا على أداء مهامهم البيداغوجية نظرا لبعدهم عن مقرات سكناتهم و للظروف الكارثية التي يعيشونها في ولايات عملهم لسنوات عديدة  من  نقل و سكن و أجر، نجد الوصاية غير مبالية بحق هاته الفئة من الأساتذة وحرمانها من أبسط الحقوق” .

و اتهمت تنسيقية  الأساتذة العاملين خارج ولاياتهم مديريات التربية بالتعنت اتجاه هاته الفئة  أمام غياب معايير واضحة وشفافة في منح رخص الدخول الولائي قصد عودتهم إلى ولاياتهم الأصلية . و أمام الوضع القائم رفعت التنسيقية عددا من المطالب ، جاء في مقدمتها إنشاء أرضية رقمية خاصة بالأساتذة العاملين خارج ولاياتهم من أجل إنجاز عمليات التحويل على المستوى الوطني، إضافة إلى وضع معايير واضحة ومناسبة للحركة الخارجية كما هو الحال في الحركة الداخلية بما يضمن العدالة و الأولوية في منح الدخول  .كما دعت إلى قبول التبادل فيما بين الأساتذة لتسهيل الحركة و لكثرة طلبات التبادل و  الأخذ بعين الاعتبار طلبات الحركة مابين الولايات عند إجراء المسابقات أو خلال فتح الأرضية الرقمية الخاصة بتوظيف الناجحين والاحتياط.

وقالت التنسيقية، إن كل الأساتذة العاملين خارج الولايات معنيين بدعوتها إلى الإحتجاج لتجسيد هاته المطالب ، بما فيهم المتربصون والمرسمون الذين شاركوا في الحركة الخارجية والذين لم يشاركوا ، و أعلنت أن دخولها في حركات احتجاجية سيكون أمام المديريات يومي الاثنين والثلاثاء 23 و 24 ديسمبر الجاري ، و بمثابة يومي تنسيق لتحضير كيفية التنقل للوزارة و تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 25 ديسمبر  .

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى