الوطن

الأئمة يطالبون بأجور لا تقل عن 10 ملايين سنتيم

قال رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة، جمال غول، أنّ الأجور التي تمنحها الوزارة للإمام، لا يمكن تسميتها بأجر. واوضح في تصريح للصحافة، اليوم أنّ الأئمة يطالبون براتب لا يقل عن 100000 دينار جزائري.
وقال رئيس المجلس الوطني المستقل للائمة، إن الإمام الأستاذ، يملك ليسانس وشهادة القرآن الكريم، يوظف في الصنف الـ13، براتب 34000 دج، وقطاع آخر نفس الشهادة ويأخذ راتب 45000 دينار جزائري .
وأضاف جمال غول ، أن الإمام يجب أن يستفيد من منحة الهندام، والخطر والمناسبات، بالإضافة إلى منحة الخبرة البيداغوجية.
وقال رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة، إن سياسة التّقشف التي فرضت على القطاع هي سبب الإعتداءات.
وأوضح المتحدث ذاته، أن القطاع لم يفتح باب التوظيف منذ مدة طويلة أمام كثرة المساجد، وخرج الكثير من الموظفين على التقاعد كل سنة.
وأكد جمال غول أن هذا الأمر يؤدي إلى دخول متطوعين، بترخيص أو بدونه، مشيرا الى ان الامر يشكل خطورة على الجميع والإمام.
وأضاف أن إمام واحد لا يستطيع إدارة مسجد بأكمله، في الوقت الذي يحتاج فيه على الأقل إلى 8 أو 9 موظفين.
واكد رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة، جمال غول، أن مكانة الإمام غائبة تماما عند السلطات، مشيرا الى أن الإمام يتعرض إلى الكثير من الاعتداءات المتكررة في كل مرة، مرجعا سبب الاعتداءات، إلى قلة التأطير داخل المساجد.
امال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى