الإقتصاد

افتتاح الطبعة ال21 للصالون الدولي للأشغال العمومية و البناء ومواد البناء (2018 باتيماتيك )

افتتحت بقصر المعارض بالصنوبر البحري بالجزائر العاصمة الطبعة ال21 للصالون الدولي للأشغال العمومية و البناء ومواد البناء (باتيماتيك 2018) وذلك بحضور حوالي 1.000 مشارك من بينهم أكثر من 400 شركة أجنبية.

وأشرف على تدشين الصالون وزير السكن و العمران و المدينة عبد الوحيد تمار وكذا وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان، والتجارة، سعيد جلاب والموارد المائية حسين نسيب و الثقافة عز الدين ميهوبي و والي الجزائر عبد القادر زوخ بحضور اطارات من القطاع و ممثلين عن السلك الدبلوماسي.

أما هذه السنة فان التظاهرة التي ستدوم خمسة ايام (من 22 الى 26 ابريل) ستتمحور حول موضوع الابتكار و الانتقال الرقمي و البناء البيئي و صناعة مواد البناء في حين يتمثل المحور الأساسي في ترقية الإنتاج المحلي بهدف تلبية طلبات السوق الوطنية.

كما سيشكل فرصة للصناعيين و المنتجين و مصممي المنتجات و المواد و الحلول المرتبطة بقطاع البناء و الانجاز و المهندسين و الخبراء و تقنيي المصالح و المستثمرين و أصحاب المشاريع و كذا الممولين بتبادل التجارب و الخبرات في هذا المجال و ابرام اتفاقات تعاون و شراكة.

و صرح تمار للصحافة قائلا “لقد قمنا بزيارة مختلف اجنحة الصالون و اكدت في كل جناح على ضرورة تطوير شراكات مع المؤسسات الأجنبية المشاركة” مجددا التأكيد على عزم الحكومة تشجيع الإنتاج الوطني و تقليص الاستيراد.

كما نوه بالتزام عديد المؤسسات العمومية منها كوسيدار بإنتاج مواد اولية كانت حتى الان تستورد مشيرا الى اهمية رفع تحدي النوعية و السعر التنافسي.

ودعا في هذا الخصوص المشاركين المحليين الى الاستفادة من التكنولوجيات الجديدة في هذا القطاع التي تعرضها المؤسسات الاجنبية خلال الصالون.

وسيتم على هامش الصالون تنظيم أيام تقنية و محاضرات و ورشات و لقاءات و مسابقات بمبادرة من شركة باتيماتيك للمعارض و سافاكس على مساحة تقدر ب44000 م2.

ويتوقع المنظمون استقطاب حوالي 20.000 زائر خلال هذا الموعد الذي يحضره علاوة على المؤسسات الجزائرية، مؤسسات ألمانية و بلجيكية و صينية و اسبانية و فنلندية و فرنسية و ايطالية و لبنانية و عمانية و بولونية و برتغالية و بريطانية و مصرية و اماراتية و قطرية و تونسية و تركية.

م.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى