ولايات

استلام محطة تصفية المياه المستعملة بزرالدة قريبا

سَيُسهم استلام مشروع محطة تصفية المياه المستعملة ببلدية زرالدة ، بولاية الجزائر ، و المرتقب ان يتم خلال شهر جوان المقبل، في القضاء على تدفق المياه الملوثة نحو وادي مزفران، حسبما علم أول أمس ،عن مدير الموارد المائية للولاية بوكرشة كمال ، الذي أوضح ان المشروع سينعكس ايجابا على الجهة الغربية للساحل العاصمي ، على غرار شاطئ خلوفي من خلال اعادة استغلال المياه الملوثة بالمنطقة و تجنب تدفقها نحو وادي مزفران ووصولها لاحقا الى مصبات البحر.
و سيتم بفضل هذه المحطة القضاء على 3 مصبات للمياه القذرة و التي كانت مسجلة على مستوى شاطئ خلوفي3 و مجال الرماية و المركب السياحي بزرالدة .
وابرز ان التجارب الاولى لهذه المحطة انطلقت في عديد المحاور ، على ان تتم تدريجيا خلال شهر مارس المقبل ، قبل الاستلام و وضعها حيز الخدمة خلال شهر جوان.
كما ستسهم محطة زرالدة في اعادة استغلال المياه القذرة لكل من بلديات زرالدة و تسالة المرجة و جنوبي بلديتي المعالمة و الدويرة، و توجيهها الى مجالات السقي الفلاحي.
و قال المتحدث ان الكمية المعالجة يوميا من المياه القذرة على مستوى المحطة سيصل الى 17.500 م3، و ستكون المياه الناجمة عن ذلك حسب التقنيات و المعدات المستخدمة بالمحطة، مطابقة للمعايير و التعليمات التي اوصت بها المنظمة العالمية للصحة بخصوص استعمالات المياه المعالجة دون اي خطر على الصحة العمومية بعد توجيهها نحو قطاعات الري و السقي الفلاحي.
وحسب البطاقة التقنية لذات المشروع فان هذا الاخير يكون قد سجل في برامج القطاع سنة 2007 ، و بلغت تكلفته المالية 18 مليار دج .
و بخصوص محطة تصفية المياه المستعملة بالمعالمة (الدائرة الادارية لزرالدة) و التي يتوقع استلامها سنة 2020 ، قال السيد بوكرشة ، ان اهمية هذا المشروع تمكن
في اعادة استغلال و معالجة المياه المستعملة لكافة الاحياء الجديدة بمدينة سيدي عبد الله، اضافة الى بلديتي الرحمانية و المعالمة .
و شمل مشروع انجاز هذه المحطة تخصيص ارضية موجهة لتوسعتها مستقبلا تحسبا لمضاعفة قدرتها على معالجة المياه المستعملة في حال اقتضى الامر ذلك.
يذكر ان والي الولاية عبد القادر زوخ كان قد صرح بان برمجة انجاز مشاريع محطات التطهير يندرج ضمن مسعى اعادة استغلال المياه المستعملة بالعاصمة .
واشار الى ان 70 بالمائة هي نسبة تطهير المياه القذرة بالولاية و بدخول المحطات المشار اليها الخدمة ستصل هذه النسبة الى 100 بالمائة .

نسرين جرابي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى