أهم الأخبارالوطن

استحداث سجل وطني للتكفل بتشوهات القلب الجينية لدى الأطفال

كشف رئيس الديوان بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الأستاذ مرزاق غرناووت، الجمعة ، عن استحداث سجل وطني لإحصاء التشوهات الخلقية للقلب لدى الأطفال والتكفل بها.
وأكد الأستاذ غرناووط بمناسبة الملتقى الدولي الثاني لأمراض القلب لدى الأطفال، أن السجل الوطني الجديدة سيساهم في إحصاء جميع حالات التشوهات الجينية للقلب لدى الأطفال وسيساعد السلطات العمومية على القضاء على العجز المسجل في هذا المجال واتخاذ القرارات المناسبة مستقبلا لاحتواء هذا المرض.
وبنفس المناسبة، أبرز رئيس مصلحة جراحة القلب بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية بقسنطينة، الأستاذ عبد المالك بوزيد، أهمية التكفل بالتشوهات الخلقية عند حديثي الولادة باعتبار أن هذه الفئة من المجتمع تلد بتشوهات خلقية معقدة تستدعي تكفلا استعجاليا بها، شيرا الى أن هذا الملتقى الدولي سيكون فرصة للإطلاع على المستجدات الطبية المتعلقة بهذا المرض وتحسين التكفل به.
يذكر ان معدل الإصابة بهذا المرض تتراوح ما بين 3 و 8 حالات لكل 1000 ولادة حية سنويا في العالم، فيما تسجل الجزائر 8000 حالة جديدة سنويا من بينها 3000 حالة استعجالية تتطلب التكفل بها خلال الأيام الأولى من حياة الرضيع.
ولم يتوصل العلم بعد –حسب المختصين– الى اكتشاف عوامل الإصابة بهذا المرض، مما جعله يبقى حبيس الجراحة والمتابعة والعلاج.
وفي ذات السياق، أشارت مديرة النشاطات الصحية والاجتماعية بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء، ميراد بودية، إلى أن الصندوق يتكفل بجميع الحالات المسجلة على المستوى الوطني بالعيادة المتخصصة ببوسماعيل (تيبازة) في إطار عملية الدفع من اجل الغير وتحويل المرضى في اطار عملية التعاقد مع 23 عيادة تابعة للقطاع الخاص وكذا التحويلات إلى الخارج بالنسبة للحالات المعقدة جدا.
وقد بلغ عدد الأطفال الذين تكفل بهم الصندوق سنة 2017 مجموع 1993 حالة من بينها 893 بعيادة بوسماعيل و1063 بالعيادات الخاصة و33 حالة بالخارج.
وبخصوص مواصلة تعامل عيادة بوسماعيل مع الفرق الطبية الأجنبية التي تزورها من حين لآخر لإجراء العمليات الجراحية، أكدت ذات المتحدثة أن هذه العملية “مهمة جدا” بالنسبة للصندوق وأنها “ستتواصل إلى غاية اكتساب الخبرة اللازمة وتحويل التكنولوجيا ودعم تكوين الأطباء الجزائريين وتحقيق صفر حالة تحويل إلى الخارج”.
وقد اعلن بالمناسبة المدير العام لمؤسسة “ابني”، الياس كرار، عن مشروع انشاء مستشفى متخصص في جراحة التشوهات الخلقية للقلب لدى الأطفال بالجزائر قصد تحسين التكفل بهذا المرض الذي لازال –مثلما قال– “يشكل عبئا على المجتمع والدولة الجزائرية”.
وأكد في هذا الإطار أن الهدف من تنظيم الملتقى الدولي الثاني للتكفل بجراحة التشوهات القلبية لدى الأطفال هو “جمع أكبر عدد ممكن من الخبراء الرائدين في هذا المجال لتدعيم هذا التخصص بالجزائر”، معلنا عن فتح موقع على شبكة الأنترنت لعرض جميع المداخلات في هذا التخصص حتى يستفيد الأطباء والطلبة من خبرة الدول المشاركة في هذا اللقاء.
وأشار من جهة أخرى إلى أهمية المركز الاستشفائي الجديد الذي سيتعامل في إطار الشراكة مع عدة مؤسسات استشفائية أجنبية، على غرار المؤسسات الصينية والإسبانية، بالإضافة إلى وزارتي التعليم العالي والصحة وكذا الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بغية “تطوير التكفل بهذا المرض وجعل هذا المركز مؤسسة نموذجية متخصصة بالجزائر”.
ق.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى