أخبار عاجلةأهم الأخبارالإقتصاد

ارتفاع كبير في فاتورة استيراد أجزاء السيارات

بلغت فاتورة واردات مجموعة أجزاء السيارات الموجهة لصناعة تركيب المركبات السياحية 1،83 مليار دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2018، مقابل 936،86 مليون دولار سجلت في نفس الفترة من العام الماضي، حسب أرقام المركز الوطني للإرسال والنظام الإعلامي للجمارك.
وسجل ارتفاع في الواردات قدر ب897 مليون دولار أي بنسبة 95،75 بالمائة خلال الأشهر الثمانية
الأولى من العام الجاري مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.
بدورها ارتفعت فاتورة واردات سيارات نقل الأشخاص والسلع و مجموعة اجزاء السيارات الموجهة للتركيب هذه فئة من المركبات إلى 386،2 مليون دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية مقابل 323،65 مليون دولار خلال نفس فترة 2017، أي بارتفاع بلغ 62،55 مليون دولار اي بارتفاع بلغ 19،33بالمائة.

وعليه فان الفاتورة الإجمالية لاستيراد مجموعة أجزاء السيارات الموجهة لتركيب هاذين الصنفين من السيارات و كذا استيراد سيارات نقل الأشخاص والسلع (منتوجات كاملة الصنع ) بلغت 2،22 مليار دولار ما بين يناير و أغسطس 2018 مقابل 1،26 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أي بارتفاع بلغ 960 مليون دولار (76+بالمائة).
ومن جهة أخرى، تراجعت قيمة واردات الأجزاء و لواحق السيارات ( قطع غيار خاصة بالسيارات كاملة الصنع ) إلى 239،2 مليون دولار مقابل 271،9 مليون دولار، أي بتراجع بلغ 33 مليون دولار (-12،03 بالمائة).
يذكر أن الفاتورة الإجمالية لاستيراد المركبات السياحية الجاهزة ومجموعة أجزاء السيارات الموجهة لتركيب هذا النوع من المركبات قدرت سنة 2017 بحوالي 62ر1 مليار دولار مقابل 35ر1 مليار دولار خلال سنة 2016.
و فيما يتعلق بواردات مركبات نقل الأشخاص و السلع و مجموعة أجزاء السيارات الموجهة للتركيب لهذا النوع من المركبات فقد بلغت 512،6 مليون دولار سنة 2017 مقابل 767،7 مليون دولار سنة 2016 .
و نجم عن هذا فاتورة اجمالية قدرت ب2،13 مليار دولار سنة 2017 مقابل 2،12 مليار سنة 2016 .
ق.ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى