أهم الأخبارالوطن

إلتماس الإعدام لمتهم في قضية تفجيرات قصر الحكومة

التمس النائب العام لدى محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة، توقيع عقوبة الإعدام في حق المتهم “ل.سيد أحمد”، المتابع في قضية تفجيرات قصر الحكومة ومركز شركة بباب الزوار، بعدما كلف المتهم بالتقاط فيديو يظهر عملية التفجير التي نفذتها الجماعات الإرهابية سنة 2007.

واستنادا لما توبع به المتهم، فقد تورط في الانضمام إلى الجماعات الإرهابية ، وكلف رفقة المتهم ” ع ، سليمان ” بتصوير دوي الانفجار بكاميرا هاتفهما النقال .

و تمت متابعة المتهم الذي فصل ملفه القضائي عن باقي المتهمين بجناية الانخراط في جماعة إرهابية تنشط داخل الوطن ، غرضها بث الرعب وسط السكان وخلق جو انعدام الأمن، بعدما كلف رفقة “ع.سليمان” من قبل أمير الجماعة المدعو ” غ.رابح” بتصوير مقر المقاطعة الشرقية للشرطة القضائية بباب الزوار التي توجها إليها، ودخلا الحديقة المجاورة، ولتمويه مصالح الأمن وضع المتهم “ل.سيد أحمد” قفصا فيه عصفور، بينما شرع المتهم الثاني في التصوير وأخذ لقطات لمقر مصالح الشرطة من مدخلها الرئيسي، و يوم الواقعة بتاريخ 11أفريل 2007 توجها رفقة “ب.حسان” إلى مقام الشهيد بالعاصمة ، من أجل تصوير تفجيرات قصر الحكومة، لكن بعد وصلوهما إلى الملعب وقع الانفجار ، ولم يتمكنا من تصوير الانفجار لتصاعد الدخان، ليتم تصويره بهاتف المتهم ، قبل أن يتنقل إلى منطقة باب الزوار من أجل تصوير ما خلفته العملية الانتحارية للمقاطعة الشرقية للشرطة القضائية ، وقام بعدها “ع،.سليمان” بتحويل الفيديو إلى الحاسوب و نشره على الانترنت بعد تبني تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي للعملية الانتحارية.

و لدى مثوله أمس أمام قاضي محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة ، أنكر المتهم ” ل ، سيد أحمد ” الوقائع المنسوبة اليه ، فيما التمست في حقه النيابة العامة عقوبة الإعدام. وعادت القضية بعد الطعن في الحكم الذي أدان شركاؤه في القضية بالمؤبد .

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى