أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

إعادة فتح أسواق الماشية الأسبوع المقبل

رفض وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني، الممارسات التي ينتهجها المضاربون على حساب الموالين مؤكدا على أن الأعلاف التي تباع في السوق السوداء بين 4 ألاف و 3 آلاف دينار ،” أمر غير مقبول و مرفوض”، داعيا الغرف الفلاحية و الدواوين إلى توسيع دائرة الحوار مع الموالين لإيجاد حل لهذه المشكلة، مفيدا بأن مصالحه تعمل على مراجعة بعض المواد تتعلق بسياسة الدعم .
قال حمدانى، أمس إن التهاب أسعار المواد الأولية واسعة الإستهلاك راجع إلى الأزمة الصحية و تداعيات كورونا التي أثرت في الأسعار على المستوى العالمي..
وأفاد حمداني، بأن أكبر درس يجب استخلاصه من الأزمة الصحية التي عانت منها الجزائر هو “مواصلة معركة رفع الإنتاج”، داعيا إلى ضرورة تقليص الإستيراد، سيما في الشعب التي تثقل على ميزان المدفوعات.
كما دعا وزير القطاع إلى تجنيد الجميع من أجل كسب معركة الإنتاج عن طريق تشجيع الإستثمار المهيكل خاصة في الزراعات الاستراتيجية.
وكشف حمداني عن تقليص الواردات بنسبة 40 بالمائة في شعب الحبوب، الحليب، الذرة، الزراعات الزيتية والسكرية خلال الأربع سنوات القادمة.
وكشف وزير الفلاحة، عن إعادة فتح أسواق بيع الماشية رسميا خلال الأسبوع المقبل. وأوضح أن هذا القرار جاء في الوقت الذي فتحت فيه عدد من الأسواق أبوابها بناءً على تعليمات الولاة ببعض من ولايات الوطن.
وكشف حمدانى عن إعداد مخطط وطني خاص بشهر رمضان، يقضي بتوفير الخضر والفواكه و اللحوم بنوعيها وبأسعار معقولة، مفيدا بان تقليص الدولة لحجم واردات اللحوم المجمدة يهدف لإعطاء الفرصة للموالين و المنتوج الوطني المحلي لفرض وجوده في الأسواق بسعر تنافسي يتماشى والقدرة الشرائية للمواطن .

وأكد وزير الفلاحة، على أن هناك فجوة بين الإدارة و الفلاحة قائلا “اهي الفائدة من القوانين و التعليمات التي تصدر ولا تجسد في الميدان”.
وأوضح الوزير أن مصالحه تمكنت من تحديد 5 خمس ولايات بالجنوب سيتم توسيع الاستثمار الفلاحي فيها حيث تم وضع دفتر شروط و هيكلة الأراضي و خلال هذه السنة سيتم التطبيق الفعلي للاستثمار الفلاحي بها مفيدا أن الوزارة تعمل على الوصول إلى 100 ألف هكتار من الاستثمار .
أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى