أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

إطلاق آخر كوطة لإختيار مواقع عدل 2 بداية رمضان

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة كمال بلجود، عن ان عملية اختيار المكتتبين من صيغة عدل 2 المتبقين لمواقع سكناتهم ستنطلق ابتداء من مطلع شهر رمضان المقبل، وكشف من جهة أخرى عن تسليم المفاتيح لفائدة المتبقين من مكتتبي 2001 و 2002 ابتداء من منتصف الشهر الكريم و ستتواصل العملية الى غاية 30 سبتمبر المقبل، مفيدا أبن برنامج عدل 1 سيكتمل برمته في ذلك التاريخ.
واوضح الوزير ان ما يزيد عن 30 ألف مكتتب من عدل 1 (2001-2002) لا يزالون ينتظرون الإسكان، عبر ازيد من 10 ولايات ، مشددا على ضرورة استكمال هذه السكنات ، وأشار إلى أن آخر أجل للانتهاء من برنامج عدل 1 هو سبتمبر 2019 .
و أفاد وزير السكن خلال ندوة صحفية على هامش زيارة العمل و التفقد التي قادته الى المدينة الجديدة سيدي عبد الله (الجزائر) ان “اي اخلال بالآجال سواء من قبل المسؤولين الاداريين او المؤسسات سيترتب عنه اجراءات في حدود ما يسمح به القانون”.
و شدد الوزير على ضرورة الانتهاء كليا من برنامج عدل 1 على المستوى الوطني بحيث اشار الى ان 30000 عائلة لا زالت معنية بهذا البرنامج الاسكاني. و تابع قوله ان هذه العائلات سيتم استدعاؤها خلال الايام المقبلة لدفع الشطر الرابع.
و ذكر الوزير في هذا الصدد بان الولايات المعنية هي الجزائر العاصمة بحوالي 20.000 مسكن و ولايات البليدة و المدية و عين الدفلى و الشلف و بومرداس و تيزي وزو و البويرة و سكيكدة و بجاية و ورقلة.
و اوضح بلجود في ذات السياق ان “جميع السكنات على مستوى تلك الولايات جاهزة و ان المدينة الجديدة سيدي عبد الله تعتبر نموذجا” مضيفا ان الجانب المتعلق بالتهيئة الخارجية بدوره سيتم الانتهاء منه.
و اكد في هذا الخصوص ان “الدولة قد خصصت من اجل التهيئة الخارجية الاغلفة المالية الضرورية” مذكرا ان مؤسسات الانجاز تم تعيينها لكل واحد من المشاريع.
ودعا الوزير من جانب اخر اصحاب المشاريع و مختلف المسؤولين الى تحمل مسؤولياتهم من اجل القيام بالأشغال على مدار 24 ساعة موضحا ان وزارته ستسهر على جعل اصحاب المشاريع يعملون من اجل استلام تلك السكنات في الآجال المحددة.
و تابع الوزير ان “جميع الامكانيات متوفرة من اجل التوصل الى استكمال برنامج عدل 1 في الآجال المحددة سواء في ظل الاجواء الحالية او فيما يخص التمويل و الوسائل البشرية و المادية”.
وتطرق الوزير الى نوعية سكنات برنامج عدل 1 ، حيث اوضح في هذا الخصوص ان مؤسسات الانجاز ومكاتب الدراسات و جميع المتدخلين المعنيين مطالبين بالمساهمة لضمان أفضل نوعية ممكنة للسكنات.
امال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى