أهم الأخباررياضة

أفضلية تاريخية لأشبال بلماضي امام منافسيهم في “كان2019” ‏

يستهل المنتخب الوطني، مشوارههم في كأس الأمم الإفريقية، المقرر إجراؤها خلال الفترة الممتدة بين 21 جوان ‏و19 جويلية المقبلين، بمواجهة كينيا، على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة، ‏يوم 23 جوان، ثم يلتقي السنغال يوم 27 من نفس الشهر على ذات الملعب، قبل أن يلاقي تنزانيا في ‏ختام مبارياته بالدور الأول في الفاتح من جويلية على ملعب السلام.‏
وجمعت بين الخضر وكينيا أربع مباريات رسمية، وفاز فيها المنتخب الوطني مرتين وخسر في مباراة ‏واحدة، وتعادل الفريقان مرة واحدة. فيما تواجه الفريقان في تصفيات كأس العالم 1986، وفاز الخضر ‏بملعبهم بثلاثية نظيفة، بعد التعادل في نيروبي بدون أهداف، وفي تصفيات كأس العالم 1998، فازت ‏كينيا بثلاثة أهداف مقابل هدف وفي لقاء العودة بالجزائر فاز محاربو الصحراء بهدف نظيف. ‏
ولعب المنتخب الوطني مع نظيره السنغال في سبع مباريات رسمية، وفاز الفريق العربي في ثلاث ‏مرات، وخسر في مباراتين، وتعادلا مرتين، وآخر مباراة بين المنتخبين كانت في كأس أمم أفريقيا ‏‏2015، وتعادلا بهدفين لكل منهما. ‏
وأكّد رئيس “الفاف” في تصريحاته على هامش قرعة كأس الأمم الإفريقية 2019، أنّ المواجهة ‏الافتتاحية أمام كينيا ستكون مفتاح التأهل إلى الدور ثمن النهائي، وأردف بالقول “القرعة وضعتنا ‏بمجموعة متوازنة. هناك منتخب كبير هو السنغال وحتى كينيا، وتنزانيا هما منتخبان محترمان، ‏يمكنني القول أن المجموعة هي في متناول المنتخب الجزائري”، ليضيف: “أتمنى أن نسجل بداية قوية ‏بالبطولة، خاصة في المباراة الأولى أمام كينيا، وهذا لأهمية المباريات الأولى في مثل هذه الدورات، ‏أعتقد أن المنتخب الجزائري يملك كل الحظوظ للتأهل للدور ثمن النهائي”، وشدّد الرجل الأول في ‏مبنى دالي براهيمي على ضرورة التحضير جيّدا للنهائيات من أجل تحقيق الهدف المنشود “تنتظرنا 3 ‏مباريات قوية في الدور الأول، هذا يستلزم منا التحضير الجيد حتى ندخل في البطولة بصورة جيدة”. ‏
أفضلية تاريخية للخضر ‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى