الجزائر الجديدة

“أسنتيو” تدعو إلى ترقية مدراء المدارس وإعادة تصنيف مفتشي التربية

دعت النقابة الوطنية لعمال التربية (أسنتيو) إلى ترقية مدراء المؤسسات التربوية بالأطوار التعليمية الثلاث إلى رتب أعلى، وإعادة تصنيف مفتشي تعليم الابتدائي موازاة مع مفتشي تعليم المتوسط والثانوي ، كما دعت إلى استحداث رتب جديدة بالطور الابتدائي ليشغلها أساتذة الرياضة ، الموسيقى و الرسم ضمن 11 مطلب ترافع لأجلها النقابة.

و في الجانب المهنى الاجتماعي، أعربت ” أسنتيو ” على لسان رئيسها عبد الكريم بوجناح ، عن تمسكها بتعديل اختلال القانون الأساسي، مقترحة إعادة تصنيف أساتذة تعليم الثانوي والمتوسط والابتدائي في نفس الرتبة القاعدية، وذلك لحصولهم على نفس المؤهل العلمي ، مع إعادة تصنيف الأستاذ الرئيسي و المكون عبر الأطوار الثلاثة بما يتلائم وتصنيف الرتبة القاعدية وتوحيد الرتبة ، مع إعادة النظر في ساعات العمل لأستاذ التعليم الابتدائي مقارنة مع ساعات العمل في المتوسط والثانوي .

و طالبت النقابة مجددا بمعالجة بقية الاختلالات الموجودة في القانون الأساسي وإنصاف أسلاك مستشار التربية، مشرف تربوي، ناظر، مستشار التوجيه والإرشاد المدرسي و المهني، موظفو المصالح الاقتصادية، موظفو المخابر ، مع استرجاع المسار الطبيعي لسلك التغذية المدرسية من خلال فتح الترقية حصريا لرتبة مفتش تغذية مدرسية .

و بخصوص المتخرجين من الجامعات في تخصص الرياضة ، الموسيقى و الرسم ، دعت النقابة إلى استحداث رتب جديدة في الطور الابتدائي يشغلها أساتذة متخصصون و حق مشاركة أستاذ مكوّن في مسابقة مدير مؤسسة تربوية بحسب الطور . وشددت على ضرورة التسوية النهائية لملف الآيلين للزوال وتمكينهم من الرتبة القاعدية وفق آلية التحويل التلقائي للمناصب المالية و استصدار رخص استثنائية لصالح المساعدين والمشرفين التربويين للترقية الى الرتب الأعلى ، بما فيها أحقيتهم المشاركة في مسابقة الترقية الى رتبة مستشار للتربية.

ودعت ” أسنتيو” إلى تثمين شهادات نائب المقتصد ، و مشرف التربية وأعوان الإدارة وإعادة تصنيفهم ، إضافة إلى إعادة تصنيف وترتيب عمال الأسلاك المشتركة ، و ايجاد حل للمتكونين في الطور المتوسط والابتدائي بعد 3 جوان 2012 ، و تغيير مقررات الترقية الى مقررات ادماج ابتداء من تاريخ 3 جوان 2012 .

كما طالبت النقابة بـترقية مديري المدارس الابتدائية المتوسط والثانوي إلى رتب أعلى، وإعادة تصنيف مفتشي تعليم الابتدائي “تربوي و الإداري مع مفتش تعليم المتوسط والثانوي إلى رتب أعلى. إضافة إلى التطبيق الفوري للمرسوم الرئاسي 266/14 و بأثر رجعي منذ صدوره سنة 2014 ، و تطبيق منحة المنطقة بناء على الأجر القاعدي الجديد بدل الأجر الخاص بسنة 1989، إلى جانب ايجاد بدائل اخرى و صيغ تتيح لموظف قطاع التربية الحصول على السكن اللائق ، داعية في الأخير إلى ضرورة العودة الى التقاعد النسبي و التقاعد دون شرط السن .

مريم والي

Exit mobile version