أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

أساتذة الابتدائي يهددون بالعودة إلى الاحتجاجات 

دعت المنظمة الجزائرية لأساتذة التربية ” مجال ” وزارة التربية الوطنية، إلى النظر في مطالب أساتذة التعليم الابتدائي و في مقدمتها التعجيل بمراجعة المناهج التربوية و إعادة النظر في شبكة الأجور ، كما هددت بالعودة إلى الاحتجاج في حال استمرار تجاهل مطالبها .

طالبت نقابة ” مجال ” في بيان اطلعت عليه ” الجزائر الجديدة ” ، بتعجيل مراجعة المناهج التربوية و خاصة ما مس بالهوية الوطنية و التأكيد على إسناد تدريس التربية الإسلامية لأستاذ متخصص في الطور المتوسط و رفع حجمها الساعي و معاملها ، إلى جانب التركيز على توحيد التصنيف بين الأطوار الثلاث و التأكيد على مطالب أساتذة التعليم الابتدائي المرفوعة في لائحة المطالب و خاصة ما تعلق بالمرسوم الرئاسي 266 / 14 و توظيف المشرفين التربويين و إعفائهم من المهام غير البيداغوجية ، إلى جانب التعجيل بمراجعة القانون الخاص لمعالجة الاختلالات المتعلقة بأساتذة التعليم الابتدائي ، و كذا إلغاء التدريس يوم السبت في الطور الابتدائي، إضافة إلى إعادة هيكلة شبكة الأجور بما يحقق العدالة الاجتماعية و استرجاع الحق في التقاعد النسبي و المسبق .

من جانب آخر دعا رئيس المنظمة بوجمعة ميهوب إلى تسقيف عدد الحصص المسندة للأساتذة و فتح مناصب جديدة عاجلا لتخفيف الضغط ، مع ضرورة التعجيل بتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة و الإسراع في دفع رواتب الأساتذة المتعاقدين و تحقيق مطالبهم ، و صب الرواتب و المنح في وقتها من غير تأخير و كذا رفع العراقيل الإدارية التعسفية اتجاه ممثلي و مناضلي المنظمة في بعض المديريات و تمكين الأساتذة المكونين من الترقية للرتب الإدارية المختلفة و تخفيف الحجم الساعي الخاص بهم .

ودعت نقابة “مجال” إلى التحرك العاجل لتحقيق المطالب المرفوعة ، كما عبرت في ختام البيان عن استعدادها للدخول في حركات احتجاجية من أجل تجسيد مطالب أساتذة التعليم الابتدائي  .

مريم والي     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى