أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

أساتذة الابتدائي..من الإضراب إلى التطوّع  لمواجهة “كورونا” في عطلتهم

تسعى التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي إلى تجسيد مبادرة تعتمد على العمل التطوّعي في مجابهة فيروس ” كورونا ” ، و تزامنا مع العطلة الربيعية، تفكر التنسيقية في تنصيب لجان ولائية تعمل على تجنيد الأساتذة في عمليات تحسيسية لنشر التوعية وجمع المساعدات المادية .

 

اقترح عضو التنسيقية بالجزائر العاصمة بشير قيواس في رسالة وجهها إلى عمال القطاع و إلى المنسقين الوطنيين و الولائيين تنظيم مبادرات للحدّ من تفاقم الأزمة الصحية التي يمر بها العالم اليوم ، و العمل على منع تفشي فيروس كورونا في الجزائر ، التي سجلت أمس ارتفاع عدد المصابين بالفيروس إلى 37 شخص ، بينهم ثلاث وفيات .

 

و قال قيواس : ” أمام التفشي المخيف لوباء كورونا وهشاشة منظومتنا الصحية، علينا التفكير جليا للمساهمة بأكثر فعالية ضد انتشار الوباء و طرح بعض المبادرات للحد من تفاقم الأزمة ” ، داعيا إلى أخذ ما آل اليه الوضع بكل جدية .

 

و دعا عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة التعليم الابتدائي التي تشّن حركات احتجاجية منذ السادس أكتوبر الماضي إلى المساهمة الفعالة ضد تفشي وباء كورونا، و ذلك بتسخير الأطر التنظيمية للتنسيقية على المستويين الولائي  و الوطنية.

واقترح قيواس في هذا الصدد تنصيب لجان ولائية تسهر على تقديم الإرشادات الوقائية وجمع المساعدات المادية و اللوجستية للمصابين، مؤكدا أن  تنظيمها على المستوى الوطني يسمح بتقديم إضافة إيجابية في التصدّي للفيروس، وذلك بتنظيم خرجات ميدانية للتوعية و الوقاية من هذا الوباء وتوعية جميع الأساتذة وعمال القطاع بمسؤوليتهم التاريخية أمام الشعب والوطن والإنسانية .

 

وتتجه التنسيقية نحو تسخير جميع الأساتذة وعمال قطاع التربية للعمل الميداني كمتطوعين من أجل الحدّ من هذا الوباء، نظرا نظراً لتواجدهم في كل شبر من الوطن، ودعت التنسيقية إلى الإستثمار في القوة العددية والتنظيمية من أجل إيجاد بديل لهشاشة المنظومة الصحية وإنقاذ حياة الأبرياء والعزل من هذا الوباء  .

 

 

 

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى