أهم الأخبارالوطن

أزيد من ألف شخص في جولة راجلة بالشريعة تضامنا مع مرضى السرطان

شارك أزيد من ألف شخص في جولة راجلة بالشريعة بولاية البليدة تضامنا مع مرضى السرطان بمناسبة أكتوبر الوردي للتحسيس بسرطان الثدي، وكانت الانطلاقة في حدود الساعة التاسعة صباحا من مقر دار الإحسان لإيواء مرضى السرطان بمدينة البليدة.
اجتمع ما يزيد عن ألف شخص بمحيط الدار، قبل أن تتنقل الوفود على متن 40 حافلة خصصتها جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان إلى الساحة الرئيسية ببلدية الشريعة، أين تجمهر الحضور رافعين لافتات تضامنية مع مرضى السرطان، وانتقل بعدها المشاركون في الجولة مشيا على الأقدام نحو منطقة الحوض التي تبعد بحوالي 06كيلومتر عن مركز الشريعة، واستمتع الحضور الذين شاركوا في هذه الجولة من عدة ولايات من الوطن بالمناظر الطبيعية الجميلة وهدوء المنطقة.
وبعد حوالي ساعة ونصف من السير، تجمع المشاركون بمنطقة الحوض، وأقيمت عدة نشاطات للتحسيس بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالنسبة للنساء اللواتي تجاوزن سن الأربعين، من خلال إجراء أشعة ” الماموغرافيا”، وذلك على الأقل مرة كل سنتين، وبعد تناول وجبة الفطور في الهواء الطلق بمنطقة الحوض، عاد المشاركون في هذه الجولة مشيا على الأقدام إلى مركز بلدية الشريعة، وكانت العودة إلى مدينة البليدة في حدود الساعة الثالثة مساء.
وحسب رئيس جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان مصطفى موسوي فإن هذه الطبعة حملت التحسيس بمساعدة النساء اللواتي تم استئصال لهن الثدي نتيجة السرطان، بضرورة مساعدتهن في تركيب ثدي اصطناعي من أجل إعادة إدماجهن في المجتمع والرفع من معنوياتهن، وفي هذا السياق حملت الجولة الراجلة نحو الشريعة عدة أنشطة تحسيسية لمساعدة النساء المصابات بالسرطان واللواتي تم استئصال لهن الثدي بمساعدتهن في تركيب ثدي اصطناعي، ووجه المشاركون دعوات للمحسنين بضرورة المشاركة الواسعة في هذه الحملة.
كنزة درويش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى