أهم الأخباررياضة

أبطال إفريقيا/ “السياسي” يسقط بميدانه وحسم التأهل يتأجل للجولة الأخيرة

انهزم ممثل الكرة الجزائرية في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، شباب قسنطينة أمام النادي الإفريقي التونسي بنتيجة (1-0)، لحساب الجولة الخامسة للمجموعة الثالثة، جمع بينهما عشية الجمعة بملعب الشهيد حملاوي (قسنطينة).

وسجل الهدف الوحيد للمباراة باسيرو كامباوري (د 45) للنادي الإفريقي.

وضيع مهاجم شباب قسنطينة، باهمبولة مويو ضربة جزاء في الدقيقة (58).

رغم هذه الهزيمة الأولى لشباب قسنطينة في هذه المنافسة، إلا أن حظوظه في التأهل للدور ربع النهائي للنهائي تبقى كبيرة بحكم فارق الأهداف الكبير بينه بين النادي الإفريقي يبقى شاسعا.

في اللقاء الثاني لنفس المجموعة الذي دار اليوم بالإسماعيلية، تعادل الاسماعيلي المصري أمام ضيفه، تي بي مازمبي الكونغولي بنتيجة (1-1) من تسجيل ميشاك (د 40) للنادي الكونغولي وعبد الرحمن مجدي (د 55) للاسماعيلي .

وقبل جولة واحدة عن نهاية مرحلة المجموعات، يحتل شباب قسنطينة المركز الأول بمجموع 10 نقاط متقدما تي بي مازمبي الكونغولي ( 8 ن) والنادي الإفريقي التونسي (7 ن) ثم الإسماعيلي المصري (2 ن).

في الجولة السادسة والأخيرة، يتنقل شباب قسنطينة إلى لوبومباشي (الكونغو الديمقراطية) لمواجهة تي بي مازمبي، بينما يستضيف النادي الإفريقي نادي الاسماعيلي المصري بتونس.

احتمالات التأهل

تبدو كفة الإفريقي الأرجح للفوز على الإسماعيلي الذي ودع البطولة، وفي حال تحقق هذا الفوز يصل الفريق التونسي إلى 10 نقاط، وسينتظر الحسم في موقعة لوبومباشي، بينما سيكون أي سيناريو آخر بخلاف فوزه هو إنهاء لمسيرته بالبطولة القارية.
فوز شباب قسنطينة على مازيمبي في عقر داره يضمن له التأهل متصدراً برصيد 13 نقطة وفي هذه الحالة يصعد الإفريقي وصيفاً إذا تغلب على الإسماعيلي.

وفي حالة تعادل قسنطينة مع مازيمبي وفوز الفريق التونسي يصعد الإفريقي مع نظيره الجزائري، وستكون الصدارة لصالح الأول برصيد 11 نقطة، وخلفه الإفريقي بـ10 نقاط.

السيناريو الثالث يتمثل في فوز مازيمبي والإفريقي، وبالتالي سيتساوى الإفريقي مع قسنطينة برصيد 10 نقاط، وفي هذه الحالة سيتم النظر لفارق الأهداف ثم الأكثر تهديفاً، وهو ما يجعل الفريق التونسي مطالب بفوز كبير على الإسماعيلي، مع تفوق الفريق الجزائري في هذه النقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى