رياضة

أبطال إفريقيا/ الساورة للثأر من سيمبا التنزاني والاقتراب من التأهل

يحتضن ملعب أوت ببشار أمسية السبت، بداية من الساعة 20:00 مواجهة مهمّة جدا لشبيبة الساورة، أمام ضيفه سيمبا التنزاني، برسم الجولة الخامسة من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، حيث سيكون ممثل الكرة الجزائري بحاجة ماسة إلى الفوز لتعزيز حظوظه أكثر في بلوغ الدور ربع النهائي.

ويطمح الطاقم الفني لـ “نسور الجنوب” بقيادة المدرب كريم زاوي في مواصلة النتائج الإيجابية في المنافسة القارية، وتحقيق ثاني فوز على التوالي بعد الذي حققه الفريق أمام فيتا كلوب الكونغولي في الجولة الماضية، هذا إلى جانب أنّ الشبيبة لم تتذوق طعم الهزيمة خلال 3 مباريات كاملة، وهو ما يحفز زملاء يحي شريف أكثر للإبقاء على الزاد كاملا داخل القواعد والاقتراب خطوة أخرى نحو تحقيق إنجاز تاريخي جديد من خلال بلوغ الدور ربع النهائي لدوري الأبطال لأول مرة في تاريخ نادي الجنوب.

ومن جانب آخر، ستكون مواجهة اليوم بست نقاط بالنسبة للناديين، خاصة وأنّ المنافس يحتل وصافة الترتيب العام بـ 6 نقاط، بفارق نقطة وحيدة عن شبيبة الساورة، وهو ما يعني أنّ الأخيرة ستكون مطالبة بالفوز ولا غير من أجل الارتقاء في سلم الترتيب من جهة، وكذا الثأر من التنزانيين بعد الهزيمة القاسية التي تعرّض لها “نسور الجنوب” بثلاثية دون رد تحت قيادة المدرب السابق نبيل نغيز من جهة أخرى،

ويدرك الطاقم الفني لممثل الكرة الجزائرية أنّ مواجهة سيمبا لن تكون سهلة، خاصة وأنّ المنافس يطمح لتحقيق نتيجة إيجابية بالجزائر وحسم تأهله إلى الدور القادم، لذلك حذّر المدرب كريم زاوي لاعبيه من مغبّة التهاون مؤكّدا أنّه سيخوضون لقاءا بمثابة النهائي، بما أنّهم سيتنقلون في الجولة المقبلة إلى مصر لمواجهة العملاق الأهلي المصري، لذلك لن يكون أمامهم خيار سوى الانتصار وحسم التأهل بـنسبة كبيرة من ملعب 20 أوت وتفادي أي حسابات غير متوقعة في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات.

وستفتقد تشكيلة شبيبة الساورة، المدافع صالح طالع المعاقب من قبل “الكاف”، بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

جدير بالذكر، أنّ شبيبة الساورة تحتل المرتبة الثالثة في المجموعة الرابعة، التي يتصدرها الأهلي بـ 7 نقاط متبوعا بسيمبا بـ 6 نقاط، فيما يحتل فيتا كلوب الكونغولي المرتبة الأخيرة بـ 4 نقاط فقط.

ويدير مواجهة اليوم بين شبيبة الساورة، والضيف سيمبا التنزاني طاقم تحكيم، كونغولي بقيادة جون جاك نادالا، ويساعده الثنائي الثنائي أوليفي سافاري كابيني وسليمان أمل الدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى